الخميس، 26 يوليو 2007

هما فعلا .. كده


السلام عليكم 

قبل ان ابدا .. انا مش عارفة البوست ده ممكن تعتبروة من باقى بوستات النقد الذاتى .. وممكن تعتبروة وجهه نظر تصحيح الفكرة ومعرفه اين الخطأ؟؟

والله هو الموضوع يمكن عدى عليه فترة بس فيه موقف رجع ذكرنى بيه انهاردة..

انا لما كنت بكلم مع استاذة داليا يوسف ..
كانت بتقولى ان الاخوات هما اداة للحشد فقط عند الاخوان وهما مهمشين ومش ليهم دور فى العمل العام والعمل السياسى


انا والله ما انكرتش الواقع الى احنا عايشين فيه .. هما الاخوات فعلا دورهم قليل او مبيظهروش كتير او..

لكن العيب فين ؟؟  ...  هل هو من عند الاخوات .. ام  عدم السماح للاخوات  بممارسه هذا الحق لها بشكل ظاهرى ..

 ام  انه  عدم ثقه فى الاخوات  ...  


لكن لا نقدر ان ننكر وجود نقطه تحرك داخل الاخوات ووجود وعى عند بعضهم

إذا كان الموضوع مرفوض عند الاخوات او ان هما معندهمش  قابليه للنزول للعمل العام .. فاظن ان مؤتمر القاهرة الدولى يكفى للرد على هذا

اظن ان كان فى اعداد مهوله من الاخوات ... وهم عندهم القابليه للعمل

فأين المشكله ؟؟

وليه احنا منحاولش نحل المشكله بدل ما نحط ايدينا على خدنا .. انا ما زلت مصرة على قولى الى قلته لابراهيم

" انا هحلى مره







الاثنين، 23 يوليو 2007

حاجاااات كتير





اولا احب ان اهنىء حبيبة قلبى وصديقه التليفون سمية صادق الشرقاوى على زفافها

بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما فى خير 

انا يا جماعه اول مرة اشوف سميه هو كان يوم فرحها رغم ان احنا اصحاب وبنتكلم فى التليفون من ايام مؤتمر القاهرة الدولى ..

وكانت طنط مامتها هى السبب فى تعارفنا .. جزاكى الله خيرا يا طنط .. وربنا يباركلك في سميه وتشوفى منها الذريه الصالحه





واحب ان اهنىء صديقتى العزيزة هند لان خطوبتها يوم الجمعه القادم ان شاء الله ... مبروووووووووووووك يا هند وعقبال العقد والزفاف

ملحوظه دى من اول اصدقائى الى كانو معايا فى ثانوى تتخطب .. فعقبال باقى الاصدقاء



ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اسفه لانى مسحت بقيه البوست

السبت، 21 يوليو 2007

مبروووووووك يا هيما




ده ابراهيم مع بابا بس فى كتب الكتاب ... لسه صور الفرح بتاعه انهاردة منزلتش




ده ابراهيم فى حاله من احوال الفرح والانبساط .. اليوم ده لما رجع قالى انا تعبت من كتر السلام والاحضان والبوس



ده ابراهيم  وهو بيفقر غالبا ...ههههه


نبدا الموضوع بادب .. ونقول


بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما فى خير
بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما فى خير
بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما فى خير




مبرووووووووك يا هيما .. والله وكبرت وشفناك عريس

ابراهيم اخويا ده من صغرى وانا وهو ناقر ونقير .. مكنش بيسيبنى غير لما اعيط وبرضه بضربه

اكمنى انا الصغيرة فكان بيستقوى عليه .. فلو حد شافنى وانا متعصبه يبقى ابراهيم السبب

المهم يا جماعه بعد مرور 24 من عمر ابراهيم ومرور 18 عام من عمرى لقيت ابراهيم اخويا عريس .. مكنتش مصدقه والله ... وبقيت عمه كمان

ابراهيم تزوج خليدة سناء ابو زيد .... ربنا يباركلهم يارب ويرزقهم الذريه الصالحه

وبعيدا عن الفرح وحقدى على الرجاله لانهم كانو قاعدين على البسين ... ابراهيم كان مكسوف

اه والله ولا تشوفوه وانا بدخله القاعه بيانكجنى ... اقله يا ابراهيم انا الى اانكجك مش انت ..بس يا عينى الولد كان محرج اوى وهو داخل على الستات " وخاصه ان الناس نازله فيه تصوير "

بعد ما الناس خلصو تصوير .. ابراهيم راح قايلهم يلا سبحانك اللهم وبحمدك ... ههههه

الفرح كان جميل اوى .. والزفه كانت جميله ما شاء الله وكانو الى بيسقو مجانين بمعنى الكلمه .. وكانو عاملين طرقعات وفراقيع وشرارة وحاجات من هذا القبيل

مبرووووووك يا هيما وعقبال ما نشوف ذريتك الصالحه

واهم ما فى الموضوع ان ى هاقعد فى الشقه لوحدى وهاستفرد ببابا وماما ..

 
ــــــــــــــــــــ

اكيد الموضوع مش مترتب بس لانى لسه راجعه من الفرح ومجاليش قلب انام من غير ما انزله تدوينه

مبروك يا هيما ... وعقبال الجميع



الثلاثاء، 17 يوليو 2007

عن الشرفاء.. اتحدث





السلام عليكم

يمكن مش هاقدر اغطى زى ما ناس كتير غطو .. ومش هاقدر اغطى لانى اصلا مش رايحه عشان اغطى

نويت انى اروح المحكمه العسكريه .. وواجهت صعوبات كثيرة من حيث المواصلات .. بس الحمدلله وصلت فى النهايه

وصلت هناك .. ورايت مالم اره من قبل .. رايت الابتسامه تملا جميع الوجوه .. رايت الصبر والقوة ..
رايت المشاعر والرقه بين اسر المعتقلين

الجميع اصابتهم الدهشه لمجيئى .. وفى بعض منهم قالولى " انتى جايه عشان تستعدى لوالدك ولا ايه " ..
ومنهم من قال لى "اصلك متعودة "

ولكن لا انكر انهم ايضا اصابتهم السعادة لوجود اعداد كبيرة للتضامن معهم ...
قابلت بنات المعتقلين بالاحضان و خاصه فى منهم كنا بنقابلهم كتير قبل كده فى المعتقل

وجدت الكثير من الصحافه والتلفزيون والكاميرات ...

ثم دخلت الى قاعه المحكمه عن طريق طنط زوجه عمو عصام عبد المحسن " لان مكانش معايا بطاقه ..
"لان محفظتى اتسرقت كما تعلمون "

فى بدايه دخولى للمحكمه وما تعرضت له من تفتيش .. بادت علامات الاستغراب على وجهى .. لانى وجدت قاعه المحكمه مثل المسرح كما يقول سعد الشاطر ... فى تنظيم الكراسى وجلوس القاضى على المنصه ووجود القفص داخل القفص داخل القفص  وخاصه  انى حضرت قبل كده محكمه .. بس كان من حسن حظى ان ابى كان قاعد جنبى .. لم يكن داخل القفص

لم يدخل المعتقلين حينها ... ولكن عندما دخلو رايت بعينى معنى الظلم الذى كانو يستشعرونه .. سمعت اصواتهم .. ورايت سلامهم .. وكم هم فرحين لانهم راو ابنائهم 

حينها لم اقدر على حبس الدمعه .. ولكن سيطرت على نفسى وحبستها .. لانى رايتهم اقويه فكيف لى ان اكون ضعيفه

وانتظرت قليلا حتى ينتهو من سلامهم .. وذهبت انا لاسلم عليهم .. قابلنى عمو عصام عبد المحسن بوجهه البشوش واخذ يمزح معى ويباركلى على اخوتى .. وذهبت بعدها لعمو خيرت وعمو حسن مالك .. وحينها قال لى عمو مالك " كملى يا اسماء كتابه اوعى تتوقفى "

وسلمت على عمو صادق الشرقاوى .. وعمو احمد شوشه .. وعمو عصام حشيش الذى قابلنى بابتسامه رغم الامه .. حقا شعرت حينها انهم اسرتى وانا هنا معكم .. واحسست بالتقصير تجاههم

وكلهم كانو يبعثون سلامهم لابى واسرتى ويباركون لاخوتى .... رغم ما هم فيه من ظلم وافتراء يتذكرون من هم احرار ولا ينسون المجاملات

حان وقت صلاة الظهر ... وصلينا جماعه وكان من يؤمنا داخل القفص ... وبعدها لجانا الى الله بدعاء .. حقا لم اقد ان احبس الدمعه فى هذا الوقت.. 

بدات الجلسه بدخول القاضى .. وكما تعودت فى حضور جلسات المحاكم ان نقف للقاضى .. ولكن لم ارى احدا من اسر المعتقلين يقفو .. فوجهت كلامى لهاجر شوشه قلت لها لازم نحترم القاضى ونقف له .. قالتلى هما احترمونا عشان نحترمهم .. تملكنى الصمت

بدات الجلسه بالاتهامات المزيفه الموجهه للمعتقلين .. وبدا هيئه الدفاع فى الاعتراض على عدم السماح بدخول بعض المحامين وبعض اهالى المعتقلين..

وبدا فض الاحراز رغم اعتراض المحامين عليه لانه مخالفا للقانون ... ولكن اذا وافقهم القاضى فهذا سيغير من سيناريو المسرحيه .. فاستكمل القاضى المسرحيه التى كتبتها امن الدوله

وقال عمو خيرت الشاطر كلمه هزت القاضى ومن معه .. وكل المحكمه بعديها قامو بالتصفيق له

وعند فض حرز عمو مالك .. فكان ينقصه كثير من الاوراق ووثائق ملكيه .. وخزينه الت اخذت من غرفه نومه .. وذهب زوجته .." يعنى سرقه علنى "

وكان عندما يفضون الاحراز .. كان كل معتقل يخرج عند فض حرزة .. وكانت القاعه باكملها تقوم بالتصفيق والتصفير .. كان شعورى حينها .. اننى لست فى محكمه بل اننى فى قاعه لتوزيع الشهادات "
شهادات شرفاء مصر"

وعندما كنت امل من افتراءات القاضى .. كنت اخرج فى الكافتيريا ..

وبالتالى زاد ارتباطى ببعض اهالى المعتقلين واتعرفت على الكثير منهم بصورة اعمق .. فكان يجمعنى الحديث بينى وبين هاجر شوشه وزينب حشيش ونيرة ومهجه عبد المحسن .. وبنات عمو امير بسام ... حقا كانت صحبه اكثر من رائعه

المفروض انى كان عندى كورس الساعه 6.5...وبالتاكيد ضاع عليا ولكنن لله الحمد اكتشفت انه اتلغى

المهم كانت الشنطه وما تحتويه من مال وموبايل واوراق فى سيارة عمو عصام عبد المحسن وانا مش عارفه اروح لان الشنطه معاهم .. وسمعت ان الجلسه هتطول وهتقعد لغايه الساعه 10 ... المهم لقيت عمو صبحى صالح مروح اخدنى معاه ... وبما انى مش نادله زى ناس تانيه ... فقلت لايمان عبد المنعم تيجى معايا ..
ولن تنسى ايمان انها صحفيه حتى واحنا راكبين العربيه مع عمو صبحى ... كانت ماسكه الورقه والقلم واى تعليق عمو صبحى يقوله تروح كاتباه .. صحفيه جديرة بالذكر

المهم .. وصلت لبيتى سالمه غانمه ... واستقبلنى ابى بنائبه العريان

قالى عملتى ايه ده انا سمعت انهم مكانوش بيدخلو حد ... قلتله عيب وراك رجاله


ــــــــــــــــــــــــــــ

الى بجد حسيته والى خلانى اتضامن مع الناس دى ... انى فعلا حاسه بالى هما حاسين بيه .. حاسه بالظلم الى وقع عليهم لانى حسيته قبل كده .. "ولا تحسبن الله غافلا  "

حاسه بيهم وهما ابوهم داخل القفص ومش قادرين حتى يرتمو فى احضانه .. حسيت بمدى الام الى المعتقلين بيشعرو بيه .. حسيت بمدى التضحيه .. وكل ده عشان ايه .. عشانك يا مصر .. عشان ولادك يعيشو فى رخاء يا مصر

هما دول الى بيحبوكى يا مصر .. لا تنخدعى بالاقوال ولا بالمناصب ولا بالمظاهر ... هما الى داخل القفص هما دول عينه من ولادك الشرفاء .. عينه من المظلومين والمقموعين داخل اسوارك يا مصر

القضيه مش قضيتهم بس .. القضيه قضيتنا كلنا ولازم كلنا نبقى واقفين معاهم .. لازم كلنا نتكاتف ضد الظلم والقمع

ولازم الكل يعرف ... اننا بنحبك يا مصر


ـــــــــــ

تحديث

المقال ده كاتباه الاستاذة شرين ابو النجا عن المدونات الاسلاميه فى المصرى اليوم هو العدد بتاع امبارح 
بس انا كنت سبام فمكنتش عارفه انزل حاجه

http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=69071




الجمعة، 13 يوليو 2007

لاننا عائله مضطهدة



لاننا عائله مضطهدة

كنت حينها لم اكتمل الخمسة اعوام .. كنت انام واستيقظ على قبله ابى .. وإفطار امى ..وشجارى مع اخوتى .. وعند عودة ابى كان يستقبلنى بالبونبون

وفى ذات يوم لم استيقظ على قبله ابى .. جلست احدث نفسى .. يمكن سافر ؟؟ .. بس ازاى سافر دون ان يقبلنى .. زاد استعجابى .. قلت لم الحيرة اذهب واسال امى ... قلت لها يا أمى اين ابى ؟؟.. قالت لى إن العسكر اخذوة الى المعتقل ...

وانا كنت صاحبه الخمس اعوام لم افهم ... قلت لها هل سيأتى قريبا .. قالت ان شاء الله

ولكن لم يشاء الله .. فقد حكم على ابى بخمس اعوام محاكم عسكريه... وخرج ابى بعد خمسه اعوام ..
وظل معنا خمسه اعوام .. ولكن

فى يوم استيقظت على صراخ ابى وكان يردد "لا تتدخلو على البنات "... ولم تكتمل الجمله حتى وجدت من يوجد امام سريرى ...ويرفع البندقيه فى وجهى ...و يلبس الجورب على رأسه ويقول لى استرى نفسك ...
وانا كنت اظن انى احلم .. لا بل انى ارى كابوسا واريد الاستيقاظ سريعا

وخرجت من غرفتى لاكمل الكابوس وعينى تمتلئ بالدموع ورأيت عشرات العسكر يمسكون بنادقهم ويضعون الجوارب على رؤسهم ولم يظهر منهم الا اعينهم ..
وكان بينهم حوالى ثلاث رجال يلبسون مدنى .. وهم غناى عن التعريف

ولكن ما جذب انتباهى انهم يكتفون ابى لانه صرخ وهام ان يمنعهم بالدخول على غرف بناته ... سحقا سحقا ايها العسكر .. اما لديكم بنات اما لديكم زوجات اما لديكم امهات ... سحقا حقا

كنت اول مرة ارى ابى فى هذا الموقف .. ولكننى كنت اهدأ من روعى لانى اعلم انى فى كابوس وساستيقظ منه ...
ظل الكابوس ثلاث ساعات .. ظلت الدمعه مأسورة بين جفونى لمدة ثلاث ساعات لانى متيقنه انه كابوس .. واستفقت وانا فى احضان ابى وبجانبه الشنظه التى تحمل الزى الابيض و على صوت التكبيرات والحسبنه ( حسبنا الله ونعم الوكيل ) كانت الحسبنه من الاهل والجيران وهم يرون لحظات الاعتقال من الشرف ...

جاءو الجيران ليواسوننا وجاءو الاهل والاصحاب ليهدءو من روعنا وانفجرت الدمعه المحبوسه داخل جفونى
.. وكان صوتى يعلو شيئا فشيئا من البكاء

استعجبنى الجميع لاننى من الاشخاص التى لا تبكى امام احد .. وانى اعتبر دموعى نقطه من نقاط ضعفى

شعرت حينها اننا عائله مضطهدة ومقموعه ... ولكنى كنت اهدء من نفسى واقول ان الله اذا احب عبدا ابتلاه ... وخرج ابى بعد سته اشهر

بعدها بعده اشهر استيقظت على صوت امى ... وخرجت من غرفتى لارى اخى جالس امام الكمبيوتر .. وفى عينيه حاله من اليأس ... واوجه له سؤالى ماذا حدث ؟؟ فلم يجيب ... فذهت لالقى نظرة فوجدت ابى قد تم اعتقاله اثناء تظاهرة لتضامنه مع القضاة .. وكان ردى فعلى حينها .. الحمدلله الحمدلله ... وخرج اب بعد حوال سبعه اشهر

وها هنا الان نظام مبارك يوجهه القمع على انا .. بمنع ابى من السفر ... لانه المحرم لى ... ولان اخى لم ينهى جميع اوراقه ... واذهب انا ضحيه من ضحايا القمع.. وكل ذنبى انى ابنه رجل شريف 
ولكنه "
ممنوع من السفر"

ـــــــــــــــــــــ

اظن ان الجميع سيندهشون من كلامى هذا .. ويوجهون لى كيفيه الصبر .. وان هذا ابتلاء

لكن ما لم تعلمونه ... حينما دخلو علي غرفتى .. ووجهو الى بندقيتى ..زادونى قوة من بعد قوة ... كيف ؟؟
لانى كنت حينها لم اعتنق الفكر الاخوانى واستنكر افعالهم ... ولكن عندما رايت ذلك بعينى .. وتعاملت مع واقع الظلم .. اجبرونى لانضم مع هذا الفكر الاكثر من رائع ..

ادعولى بقى يا جماعه اسافر وان اخويا يخلص اوراقه ... هو فى امل ان شاء الله والله المستعان





الأحد، 8 يوليو 2007

ما يحدث وماذا سيحدث ؟ وماذا نفعل من اجل فلسطين ؟؟


السلام عليكم ورحمه الله

- بدايه انااعتذر عن تاخرىفى كتابه هذا البوست .. وانا كنت عايزة اكتبه من حوالى شهر كده .. ولكن الاسبوع الى فات كان الكيبورد بايظ ...
والاسبوع الى قبله كنت فى الدورة ... والاسبوع الى قبله كنت منشغله بفرح اختى .. والاسبوع الى قبله كنت غير ملمه بجميع الاحداث

- ثانيا انا اعاتب على الجميع حكمهم على حماس سواء ان اخطات او لا ... ولو اخطات فهل كان الخطا فى سياق الدفاع ورد الفعل ام مبادأة ومبادرة ؟؟

فليس انت ولا انا من نحكم على حماس من اماكننا ونحن لا نعرف كل المعرفه ما يحدث هناك بغزة والضفه .... وانا اعلم ان هناك اسئله عديدة
تدور فى اذهاننا

ولكن اكيد انا لا احد منا يعجبه وضع فلسطين

انا لا اكتب هذا البوست لكى اقول رايي فيما يحدث فى فلسطين .. ولكن لكى اعرض عليكم ما استنتجته وما قراته مما يحدث وسيحدث فى فلسطين


ما يحدث وسيحدث ؟؟

1- حصار غزة باكملها

2- قطع المياة والكهرباء والطاقه والوقود عن غزة عن طريق اسرائيل

3- عيش اهل الضفه فى نعيم ورفاهيه حتى يكره اهل غزة حماس لانهم لا يقدرون على تلبيه حاجاتهم

4- الهجوم على مراكز حماس والقضاء عليهم نهائيا وستكون مجزرة

5-غلق معبر رفح

6- اعلان عباس حكومه الطوارئ على ان حماس لا تقدر السيطرة على غزة مجددا واعلان الحرب عليها

ملحوظه :من حق عباس قانونيا اعلان حاله الطوارىء ويكون المسؤل عنها هنيه وتستمر لمدة شهر واحد فقط ولا تسمى بحكوه طوارئ وانما حاله طوارئ اى ان هذا مخالفا للقانون

7-حدوث تدخل دولى وهو ما يتمناه عباس ومعامله حماس على انها قوة خارجه عن القانون

8- ازاله عباس من الرئاسه وخضوع الدوله لحكم فيدرالى تبعا للاردن

الحلول  من وجهه نظرى المتواضعه

ما على حماس فعله


1- التمسك بالقانون وعدم مخالفته فى اى امر من الامور

2- الاعتراف بشرعيه عباس كرئيس وبالتالى الاعتراف بالشرعيه الفلسطينيه

3- الحوار مع ابو مازن وقوة فتح ويحتوى الحوار على

-التمسك باتفاقيه مكه
-وجود حكومه وحدة وطنيه

4- عمل معاهدة صلح بين كل فصائل فلسطين

ما يجب علينا فعله

1- توعيه كل فئات الشعب بما يحدث فى فلسطين وما تتعرض له حماس من استفزازت جعلتها تقوم بما فعلته

2- الوصول الى الاعلام العربى والغربى ومنظمات حقوق الانان وشرح القضيه لهم

3- النزول بحملات ضد ما يحدث لاطفال فلسطين

4- المشاركه الفعليه فى اى مؤتمرات او وقفات او مظاهرات

5- التبرع بالمال والذهب او اى شىء مادى للجان الاغاثه

6- القيام بمدونه مخصصه لفلسطين والقيام بحمله لفلسطين

7- تحديد يوم للصوم والقيام والدعاء لفلسطين

من يجد حلولا اخرى فعليه ان يضيفها فى التعليقات ... وارجو من الجميع ان يضع قضيه فلسطين محط انظارنا

يا جماعه والله احنا ممكن نحل القضيه ولو حتى نبدا فى الحل وغيرنا يكمل ... لو كل واحد اعتبر ان القضيه قضيته هيقدر باذن الله يحلها