الأحد، 30 سبتمبر، 2007

اخلاء سبيل لاربعه... اللهم لك الحمد

قررت نيابة أمن الدولة العليا اليوم السبت
إخلاء سبيل 4 وتجديد حبس 10 آخرين من قيادات جماعة الإخوان المسلمين 15 يومًا



والمفرج عنهم: د. محيي الزايط، د. محمد كمال، د. علي عز الدين ثابت، د. محمد عبد الفتاح إبراهيم،
كما جددت النيابة لكل من الدكتور عصام العريان، الدكتور أحمد عمر، والسيد نزيلي، والمهندس نبيل مقبل، والشيخ حمدي إبراهيم، والمهندس حسام أبو بكر والمهندس خالد البلتاجي، وسيف الدين مغربي، وأسامة حسنين، وهمام علي يوسف





وتم تجديد حبس عشرة من قيادات الإخوان وهم



الدكتور عصام العريان

الأستاذ السيد نزيلي

الدكتور أحمد عمر

المهندس نبيل مقب

لالأستاذ حمدي إبراهيم

الدكتورحسام أبو بكر

المهندس خالد البلتاجي

الأستاذ سيف الدين مغربي

المهندس أسامة حسنين

الأستاذ همام يوسف


الجمعة، 28 سبتمبر، 2007

غدا العرض .. ربنا يستر

غدا السبت 29-9 عرض النيابة لمجموعة ابى واخوانه

بنيابة العليا بالتجمع الخامس

دعواتكم الله يكرمكم

الأربعاء، 26 سبتمبر، 2007

اسفه

اعتذر لعدم دخولى مؤخرا على المدونة واعتذر مقدما عن عدم تواجدى كثيرا على النت
بسبب اولا رمضان .. ثانيا الكمبيوتر المعاق الملغم بالفيروسات
ثالثا لبدا العام الدراسى الجديد
بس ان شاء الله اذا كان فيه جدديد هحاول انزله او هاعطى لاحد الباس ورد وهو ينزل
رمضان كريم ... والعشرة الاواخر جايين .. عايزين نستعد لهم
ولاا تنسونى من الدعاء

الأربعاء، 19 سبتمبر، 2007

رسايل جدو عصام

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

دى رسايل بابا باعتها لأحفاده حفصه وبطوط بمناسبه شهر رمضان الكريم ودخول الدراسه

الصورة صغيره..لتكبيرها برجاء الضغط عليها







الثلاثاء، 18 سبتمبر، 2007

بعض الكلمات .. لعلى ارتاح



السلام  عليكم
بداية انا مش عارفة ليه بقيت اتخنق من مدونتى ... المدونة بقيت مدونة اخبارية لدرجة تخنق

وما انكرش انا بصراحة ترددت كثيرا قبل ما اكتب الموضوع ده على اساس ان الناس منتظرة اخبار
لكن نفسى ليها حق فى المدونة ديه .. ولا ايه ؟

اولا كل عام وانتم الى الله اقرب بمناسبة شهر رمضان وبمناسبة الدراسة

دخلت الجامعة وانا صراحة متشوقة جداا للعمل ورؤية اخواتى واصدقائى ...
وتخيلات عن اول ايام الجامعه بما تحملها من بنات سنة اولى
واستقبال وحاجات من هذا القبيل

رحت اول يوم .. ولكن تاتى الرياح بما لا تشتهى السفن ..
لقينا الاتحاد واخد اماكننا ونفس افكارنا ومقرتنا 
طبعا الحالة المعنوية عند الاخوات بدات بالهبوط ولكن تذكرنا باننا نفعل ذلك كله لله
وهم يفعلون ذلك كله ليبعدو الناس عن الله

ومننكرش احنا فرحنا اننا خليناهم يعملو كده .. فى الاول وفى الاخر ده خير للطلبة

وظهرت نوايا الاتحاد من تانى يوم .. الا وهى ان الوزير جاى اول يوم ..
وكل الى عاملينه انتهى بمجرد ان رحل الوزير من الجامعه

ــــــــــــــــــ

بالنسبة لرمضان .. بقابل ناس كتير اوى اوى تقولى مش حاسين برمضان .. ويمكن انا منهم

ياريت لكل الى حاسس بالشعور ده يقرا الموضوع ده ..
خسارة .. لا اشعر برمضان


ياريت ما تنسوناش من دعائكم وما تنسوش المعتقلين 
وماتنسوش مصر
ومتنسوش مبارك


ــــــــــــ

دى كانت بعض من الكلمات حبيت اقولها معرفش ليه

بس اكيد ارتحت لما قولتها

وللاسف الكلام مش منظم ولا مرتب ولا كان له اعداد من قبل

الاثنين، 17 سبتمبر، 2007

فخور بان هذا الرجل والده




كتبها عبدالرحمن حسام ابوبكر
نقلا من مدونة
نجوم الحيرة

فخور أني ابن هذا الرجل...

هذا الإنسان حسام أبو بكر الصديق...

الهادئ الذي لا تجد أفضل منه كي تحدثه... ربما لا يكون أحسن من يسمعك،
لكنه بلا شك أفضل من يستمع إليك...


العاقل المحب، لا تدفعه عاطفته إلي فعل ما قد يندم عليه، ولا يقيده عقله عن لمسة عطف حانية،
أو قبلة ود دافئة، أو همسة حب خافتة...


المناضل الذي بذل عمره وصحته في سبيل خير هذا البلد... فنهاره وليله وهبه لله،
يقضي أيامه ولياليه بين عمله الحياتي، ورعاية بيته وتربية أهله، وصلة رحمه وعائلته،
وتعليم الناس وتنوير حياتهم، وتعمير هذا البلد والسعي من أجل نهضته وتطوره،
والعمل المدني والدعوي في سبيل رفعة -وإبراهيم طبعا- هذا البلد وهذه الأمة.


المحب الذي لا تمنعه انشغالاته عن أبنائه، فرغم إني سعات كنت بشوفه مرة كل أربع خمس أيام،
لكن لا تستطيع تجد أبا وابنا علي مثل هذا الحب والتفاهم والثقة والتفاني...


القانع المتصدق بعلمه ووقته وجهده وعرقه من أجل وطنه،
وكم من مرة جاءته الفرصة كي يخرج من ضيق هذا البلد إلي سعة الدنيا،
ومن ذل أهل هذا الوطن المسلوب إلي مكان يأمن فيه المرء علي عزته وكرامة أبنائه...
ولكنه آثر سعة الدنيا والآخرة علي دنيا حقيرة فانية، واختار أن يعيش في هذا البلد الذليل أهله،
المطحون شعبه؛ ليحيل ليله نهارا وينشر فيه العدل والرحمة والحرية بعد أن ملأها الطغاة ظلما واستكبارا..

الحر، الذي لم تكبله الدنيا بنعيمها، ولم يأسره أحد بماله، ولم يقيده الظالمون،
حتى وإن قيدوا يديه، فروحه طليقة عصية علي الأسر، وإرادته رهيفة مستعصية علي الكسر...
لم تكن الحرية أبدا شعارا يرفعه، أو بروازا يعلقه، كانت سلوك حياته ومنهجه في تربية أبنائه،
كم من مرة اختلفنا في أمور تخصني، فقدم رأيي علي رأيه،
وفضل راحتي علي راحته، ولا يقلل ذلك من طاعتي له إذا أمرني، ولكنه رباط الحب،
والمسئولية، وبناء الإنسان الحر يأتي أولا.

المكافح في سبيل مبادئه، المناضل من أجل حرية هذا البلد، من أجل كرامة أهل هذا البلد،
لم يبدله اضطراب الصفوف، ولا صوت أقدام العسكر الغليظة، ولا تراجع صديق، ولا شماتة عدو...

الثابت علي مبادئه التي آمن بها، وعلي طريقه الذي اقتنع به، رغم كيد الكائدين، وتدبير الشياطين،
وإفساد الظلمة المفسدين، وطغيان المستبدين...
من رأي الناس تتخطف من حوله، فما وهن ولا لان، ولا ضعف، ولا استكان...



لا مؤاخذة يا أبويا، عارف إنك هتضايق عشان مش بتحب حد -ولا سبت كمان- يتكلم عنك،
بس أنا ما قلتش حاجة أصلا...
آسف كمان إني اتكلمت عنك من غير ما اتكلم عن نصك التاني:رفقية دربك وشريكة حياتك:
أمي... بس للأسف لو اتكلمت عنكم إنتوا الاتنين في تدوينة واحدة ممكن البلوجر يقع... فسامحني بقى،
هاضطر أضحي من أجل الإنسانية وأحافظ علي البلوجر سليم... ربنا يخلي لينا البلوجر.



ربنا يخليكوا لينا: أبي وأماه/ أبتاه وأماه برده/ دادي ومام/ بابا وماما/ بابتي ومامتي...
اللهم احفظ والديّ، وكل إخواننا وأخواتنا، وكل أباءنا وأمهاتنا، وكل حر وكل حرة،
وكل شريف وكل شريفة علي ظهر هذا الكوكب الأزرق.

من غير كلام كتير...
دادي،
أنا فخور بيك... بحبك في الله!



أبويا اللي بحبه...
في يوم من الأيام اتعلمت منك إن الدنيا دي صغيرة قوي؛ لإنها كبيرة جدا،
وفي الوقت نفسه -سايمالتينياصلي يعني- كبيرة خالص، لإنها أصغر مما ينبغي.
أنت حر يا أبي، فما سجنوك ولا اعتقلوك، بل هم المسجونون، هم المسجونون داخل نفوسهم المريضة...
ترى أيستشعر كبيرهم هذا لمحة من نفسك المتوقدة، أو طرفة من عزيمتك المتوثبة، أو لمعة من همتك الماضية...

أبي...
حر أنت في زنزانتك، أما هو ففي قصره مسجون!

يا أبتِ،
لعمرك ما ضاقت بلاد بأهلها...
ولكن صدور الرجال تضيق!

بابا،
بحبك يا أحلى أب في الدنيا...
بحبك لإنك علمتني كل حاجة في الدنيا...
بحبك لإنك عملتلي أحلى حاجة في الدنيا...
كنت عايزني أكون نفسي، علمتني أكون نفسي: أكون عبدو، مش أكونك ولا أكون أي حد تاني في الدنيا...
علمتني إن جوا كل بني آدم جوهرته اللي مش ممكن أي حد -ولا سبت بالتأكيد- يلاقي زيها...
إن كل واحد لازم يدور علي جوهرته، ويلمعها وينضفها، وإن كل واحد عليه يخليها دائما منورة،
علمتني إن حاجات كتير ممكن تنور الجوهرة، بس مفيش زي نور ربنا...

أبي...
ما تخافش علينا يا أبي، ربنا معانا، والحق معانا، والحب معانا، والخير معانا،
والعدل معانا، والحرية معانا، والرحمة معانا، وأهل البلد دي هيبقوا معانا... وبكرة أفكرك يا حاج سحس!



الأحد، 16 سبتمبر، 2007

يعنى ايه كلمة سجين




من رائعة الأستاذ مختار نوح "يعنى إيه كلمة سجين"

يعنى ييجى شهر صومنا
وكرسى بابا...يبقى فاضى ع الفطار
يعنى رغم المغربية
لسه صومنا له أذان
منتظر ييجى النهار
إحنا نفطر...لما نور الشمس يطلع
وقتها هندوق حلاوة...
من ليالى الصمت...والصبر الطوال
وقتها ندعى الدعا...
لما هيروح الظمأ
والعروق تتبل بالماء الزلال
عندنا للصوم معانى
والتلذذ لما اعانى
يعنى اصبر عالمشاعر
واحتمل حمل الجبال
يعنى أسعد باختيارى
وارتدى ثوب الرجال
يعنى ان القلب مش لازم ينام
يعنى ان الفجر ثمنه مش كلام
عندنا للصوم معانى
لما ليل الظلم يشتد فى بيوتنا
يلقى منا بيوت أغانى
لونها أبيض
زى بكره
الصيام له معنى غالى
الصيام له معنى عالى
وخلى كرسى بابا فاضى..وهبقى راضى
ان وقت الفطر لينا
يبقى فى العام الجديد
حتى ليلة القدر..والعيد السعيد
كلهم يستنوا عالباب الحديد
لما وحده ينفتح..أو يوم يزول
لما نور الصبح يطلع
بعد لما تزول يا خوف
لما سور السجن يسقط من الكسوف
لما نلقى
طاقة السجن الحزينة
تنتفض والناس تشوف
وقتها هيكون لصومنا
ألف معنى من معانى الافتخار
وأبقى عارف ان فخرى من صناعتك
وابقى وارث.. رغم إنك لسه حى


الجمعة، 14 سبتمبر، 2007

رسالة الدكتور سناء بعد الافراج عنه لباقى اخوانه المعتقلين


بسم الله الرحمن الرحيم

إخوتى واهلى واحبتى .. سلام الله عليكم جميعا ورحمته وبركاته
وبعد
فأقول لكل واحد منكم ( انى احبك فى الله ) ،
وإن كنا نقولها مكررة عامة لكل من احببناهم فيه عز وجل ، فانى اقولها مؤكدة خاصة لكل منكم .

إخوتى واهلى واحبتى لقد تعلق خيالى بكم وانتقل معكم بين فقرات برنامجكم اليومى كلما حلت فقرة منه
وادعو لكم ان يجعل لكم من همكم فرجا ومن ضيقكم مخرجا ومن اسركم فكاكا عاجلا كريما

اخوتى واهلى واحبتى انى اجد فى نفسى شعورا بالحب والشوق
لهذة الاماكن والاجواء التى تتواجدون فيها وتتقلبون بينها
( نسال الله لنا ولكم العفو والعافية والمعافاة فى الدين والدينا والاخرة )
رغم انها مواقع للظلم والعدوان تقتضى الشعور بالكره بل بالمقت ،
وما ذاك الا لحلول هذه الارواح الطاهرة والقلوب النقية فيها

اخوتى واهلى واحبتى تدركون اكثر منى معنى قوله تعالى ( وكان امر الله قدرا مقدورا ) ،
وقوله تعالى ( وكل شىء عنده بقدر ) فاقدار الملك تجرى بحكمة وعلى كل فطن موفق
( من امثالكم ولا يزكى على الله احد ) ان يحاول سبرغورها وجعلها هدفا له يسعى لتحقيقه ،
فلعلها فرصة هيأها الملك عز وجل بعجيب صنعه وتدبيرة للتعارف الدقيق
والارتباط الوثيق والتربية بالموقف وبالمعايشة لمزيد من الارتقاء والتزكية
تأهيلا للعباد الصالحين لما يريده ربهم منه

اخوتى واهلى واحبتى تعلمون اكثر منى عدة اهل الحق فى مواجهه خصومهم والواردة
فى مثل قوله تعال ( يا ايها الذين امنو اذا لقيتم فئه فاثبتوا ... )
الايات فلتكن شعارنا ولنتواص بها ونتعاون عليها

اخوتى واهلى واحبتى لقد مثلت صوركم الحبيبة الكريمة فى خاطرى
لحظة ابلاغى بقرار الاخلاء وبكيت متالما الم انفصال جزء من كل
وجعلت ادعو لكم واتساءل مع نفسى كيف اشكر هذة النعمة واسخرها فيما يرضيه عز وجل
فتعجب من حولى قائلين دعنا نفرح ولو للحظات اليس من حقنا هذا ؟؟!!

اخوتى واهلى واحبتى صحبكم الله بستره الجميل وحفظه التام ورحمته الواسعة وفضله العظيم
وجمعنا معكم قريبا فى خير وعافية واقر عيونانا بنصر دينه ودعوته والتمكين لشريعته ، وبعزة الامة ونهضتها

واخيرا التمس الصفح من كل من اسات اليه او قصرت فى حقه
فسلام الله عليكم ورحمته وبركاته

ــــــــــــــــــــ
هذه كانت
رسالة الدكتور سناء بعد الافراج عنه لباقى اخوانه المعتقلين

الخميس، 13 سبتمبر، 2007

تهنئة ابى من داخل السجن لجميع المسلمين




تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام .. كل عام وانتم بخير
اعاده الله عليكم وعلى الامة الاسلامية بالخير واليمن والبركات

هذا هو رمضان العاشر الذى يهل علىهلاله خلف الاسوار والثالث على التوالى

رمضان وراء القضبان له طعم مختلف ومذاق عجيب
هى خلوة فى سبيل الله ، خلوة مع القران والدعاء والمناجاة وذكر الله وافضلية التفكير والتدبر

كل عام وانتم بخير

عصام العريان 

ــــــــــــــــــــ

البوست القادم هيبقى رساله من الدكتور سناء لباقى اخوانه فى المعتقل

الثلاثاء، 11 سبتمبر، 2007

حجز الدكتور محمد كمال فى المستشفى

تم حجز الدكتور محمد كمال الذى اصيب منذ عدة ايام بنوبة قلبية استمرت لمدة 12 ساعة

فى مستشفى المنيل الجامعى اثناء عرضه الطبى

لانه يعانى من مشاكل فى القلب

ارجو الدعاء له وبشدة

الاثنين، 10 سبتمبر، 2007

تم اخلاء سبيل الدكتور سناء

الحمدلله تم اخلاء سبيل الدكتور سناء ابو زيد

فرحنا بخروجك وسنتكتمل بخروج باقى المعتقلين الشرفاء

حمدلله على سلامتك يا عمو سناء

الحمدلله ستقضى رمضان مع اهلك واولادك

لك الحمد يا الله

تجديد 15 يوم

تم تجديد 15 يوم لمجموعة العريان ورفاقه

والعرض القادم يوم 29-9

بنيابة امن الدولة العليا بالتجمع الخامس

ــــــــ 

عرض العريان والدكتور احمد عمر ومحمد كمال 

غدا على العرض الطبى

بالمنيل الجامعى

السبت، 8 سبتمبر، 2007

عرض النيابة

عرض النيابة يوم الاثنين القادم 10-9

بدلا من الخميس 13-9

فى  نيابة امن الدوله العليا

بالتجمع الخامس

الساعة 11 صباحا

ارجو ممكن يريد التضامن ان ياتى

اليوم مؤتمر لسجناء الراى

اليوم السبت الموافق 8-9

مؤتمر فى نقابة الصحفيين بعنوان

سجناء سبتمر بين الحاضر والماضى

ويحضره الاستاذ محمد عبد القدوس

بعد صلاة المغرب

ارجو ممن يريد التضامن ان يذهب

الجمعة، 7 سبتمبر، 2007

هذا الرجل هو السيد نزيلى




نقلا عن مدونة ابو سيف

لماذا أكتب عن (هذا الرجُل) بالذات فى هذا الوقت ..... ما الدافع

خلينا نجيب الموضوع من أوله .. كنت قاعد قعده عائليه مع (هذا الرجُل) وكان عديلي جاى يزورنى
وبالمناسبة عديلي ده من الجراحين المتميزين جداً فى الأسكندرية


وأخذ الكلام يتشعب بينا إلى أن وصلنا للحديث عن الوضع المصرى الراهن ، وما تقوم به الحكومة مع الإخوان المسلمين ، ومدى تأثير ما تفعله الحكومه على الاخوان
المهم (هذا الرجُل) كان نموذجاً متميزاً جداً فى الفهم الجيد للوضع الراهن وكانت كل تحليلاته دقيقة جداً ..
والمدهش هو البعد الرباني فى حديثه والثقه الكبيرة فى نصر الله


وأيضاً كان من المُلفت فى حديثه أنه يتكلم عن ما تقوم به الحكومات المتعاقبة منذ بداية الثورة
من أكثر من 50 عاماً وحتى الآن من إعتقالات أو تعذيب أومحاكمات عسكريه أو غيره
وكأنه لاشئ أو كأنه لم يؤثر فيه تماماً وهو الرجل الذى قضى أكثر من 13 عاماً فى السجون
فى عصور كل الرؤساء السابقين والحالى أيضاً وذاق معنى كلمة التعذيب فى السجن الحربي
حتى كان لا يستطيع المشي على رجليه وهو الواضح فى قدميه حتى الآن بعد مضى أكثر من 40 سنه على ذلك


بعد إنتهاء القعده وكل واحد مشي وراح لحاله قعدت أفكر
هو (هذاالرجُل) بقى كده إزاى مش شايل هم الدنيا ولقمة العيش ولا شايل هم
إنهم ممكن ياخدوه ويحطوه فى السجن تاني وهو على أعتاب السبعين من عمره وإيه حجم الثقه الكبيره
اللى عنده فى إن كل اللى بيحصل ده مش حيطول ،
وإن الغلبه والنصره فى النهايه لمن يتقون الله ويعملون من أجل دعوته


لقيت أن (هذا الرجُل) يتميز بكثير من المميزات التى لم تتوافر لغيره ،
جزء منها له علاقه بطبيعة الشخصيه والباقى مكتسب


أهم هذه المميزات هى



شخص صلب جداً
طوال 29 عاماً عرفته فيها لم أراه يترك صلاة الفجر فى المسجد يومياً
يحفظ القرآن الكريم ويداوم على مراجعته بشكل منتظم منذ حوالى 40 سنه
دعوته مقدمه على كل شئ -
ولكنه لايقوم بإهمال الواجبات الأخرى من تربيته لأبناءه الخمسه أو رعايته لبيته أو صلة للرحم أو عمله المهنى وإنتظامه وإنضباطه فيه حتى كان من المشهود لهم بالكفاءه

متواضع لأقصى حد
كريم جداً جداً مع كل الناس
ما بيحبش الحال المايل - ما عرفتش أكتبها غير كده
مُربي بالفطره - ونموذج عملى فى التربية بالقدوة

بصراحه لو قعدت أعدد فى صفاته الشخصية المميزه حأكتب مدونات ومدونات ومش حتكفى

عرفتوه وللا لسه .... لو ماعرفتهوش (هذا الرجل) نقول شوية معلومات عن
مواليد 1938 - بكرداسه
ليسانس آداب قسم إجتماع
دبلوم الدراسات الإسلاميه
تزوج سنة 1965
بعد زواجه بـ 8 أيام تم إعتقاله وقضى فى السجن الحربي سنتين تحت ضربات الكرابيج والعصى التى لاترحم
قضى فى سجون الظالمين عشر سنوات منذ سنة 1965 وحتى 1975
تنقل بين عدة سجون كمزرعة طره وسجن قنا والليمان ... وخلافه

عمل بالجامعة الإسلامية - بالمدينة المنورة مديراً للنشاط الطلابي لمدة 10 سنوات
من 76 وحتى 1986 وكان له دور كبير فى تربية كثير من شباب الجنسيات المختلفة
وبالأخص الآسيويين الذين إنتموا إلى دعوة الإخوان وقاموا بنشرها فى بلادهم

عاد إلى مصر سنة 1986 وكان من مرشحي الجماعه فى إنتخابات مجلس الشورى سنة 1989
تم إعتقاله لعدة أشهر فى سنة 1993 على خلفية الإحتجاجات على ما يحدث فى البوسنة والهرسك والتى قامت بها جماعة الإخوان
تم تحويله إلى المحاكمة العسكرية سنة 1995 والحكم عليه بـ 3 سنوات أشغال شاقه
خرج من السجن سنة 1998
تولى مسئوليه إدارة المكتب الإدارى للإخوان المسلمين بمحافظة الجيزة من سنة 2000 وحتى الآن
عضو مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمون منذ أثر من 10 سنوات
يصنفه أمن الدولة على أنه من صقور جماعة الإخوان وفى بعض التسميات الأخرى يصنف على أنه من الحرس القديم



فكرياً: متأثر جداً بأفكار وكتابات أ. حسن البنا وأ. سيد قطب


لو لسه ما عرفتش (هذا الرجُل) أقول لك ... هذا الرجل هو الأستاذ السيد نزيلي محمد العوضيه... الذى أحبه وأجله وأحترمه وأدعوا له ليل نهار

بصراحه أنا لما خلصت كتابة التدوينه دى سألت نفسى السؤال اللى كتبته فى الأول .. ما عرفتش أرد على نفسي بغير إنى حسيت إنى بحب (هذا الرجُل) جدا ولازم أفضفض وأتكلم عنه وأنا عارف إنى مهما كتبت عنه مش حأوفيه حقه

الى الله نشكو










الى الله نشكو

إلى الله نشكو شرورَِ العبادِ ... فرب العبادِ هو المقتدر

ولا غيرُ ربي يجيب الدعاءَ ... ويدفع ظلمَ الذى قد فجَر

دَعَونا إلى اللهِ نرجو الصلاح ... ونرجو الفلاحَ لكل البشر

وقمنا إلى اللهِ نبغى رضاه ... ولسنا نبالى ركوبَ الخََطَر

ولسنا نبالى ببطشِ الطغاة ... فلن يستكينَ له أى حر

ولا ضيرَ أن نُبتلى مثل يُوسُف ... فنَحجُبَ ظُلماً وراءَ الجُدُر

يَميناً إذا غابَ منَّا الرجالُ ... لينتَشِرَنَّ قفاةُ الأَثَر

فمِن خلف داعٍ سيمضى دعاة ... وخلف المربىِّ سيمضى زُمَر

ولن يطفئَ الظلمُ نورَ السماء ... ولن يَحجُب الليلُ ضوءَ القمر

فيا قوم قوموا لنَصرِ الإله ... وفُكوا سراعاً قيودَ الحذر

فما العيشُ إن لم يسُد شَرعُنَا ... وتَعنُ الجِباهُ لما قد أَمَر

سَلاماً لكم يا دعاةَ الصلاحِ ... رعَتكُم بحفظٍ عيونُ القدر

سلمتم وطبتم وخابَ البُغاة ... وشرعُ الإلهِ هوَ المنتصر

كتبها الدكتور سناء ابو زيد

الخميس، 6 سبتمبر، 2007

اعجز عن التعبير





عندما ذهبت الى المحكمة كانت هذة المحكمة الثانية التى احضرها مع ابى منذ ان كنت طفلة

وحضرت محكمة مع المحالين للعسكرية

كانت المحكمة الاولى عندما افرج عنه ولكن باقامه جبرية .. وعندها تم فك الرقابه الجبرية

وكان ابى فى ذات الوقت جالس بجانبى وليس متواجد داخل القفص لانه كان حاصل على الافراج 

وعندما حضرت المحكمة مع المحالين عسكرية ووجدتهم داخل الاقفاص ولا تستطيع الايدى لمس الايدى ...
لا انكر انى لم احتمل ذاك المنظر

ورغم ان ابى كثير الاعتقال الا اننى لم اوضع فى هذا الموقف ابدا

ولكن عندما ذهبت الى المحكمة الاخيرة .. ووجدت ابى داخل القفص

ووضعت يدى على القفص وابى وضع يده على يدى ولم تستطع الايدى التلاحم

كنت اتمالك نفسى حتى لا ابكى امام ابى .. او يظهر على نوع من انواع الضعف امامه

واصطنعت البسمه

ولكن ابى شعر ما بداخلى .. وطلب من الظابط ان ينقله خارج القفص حتى لا تتاثر نفسيتى

ولكن الظابط لم يبلى بذلك لانه لم يشعر بذاك الشعور من قبل

وما لم يفارق ذهنى هو من كان يقف بجانب ابى فى القفص ... فعندما اتى اولاده ليسلمو عليه

وضعو وجههم على اسوار القفص والاب يقبلهم من داخل القفص

توقف لسانى عن الكلام ... وانقذنى من البكاء الاستاذ عبد المنعم عبد المقصود بمنادته لى 

حقا اعجز عن التعبير

اعجز عن الكلام

لا ادرى ما اقول ... لا ادرى كيف اعبر 

لم اشعر بهذا الشعور من قبل

شعرت بالذل

الظلم

القمع

القهر

لا تقدر يدى ان تلمس يد ابى

لا اقدر ان ارتمى فى احضانه او اقبله

لا يقدر هذا الاب ان يحتضن اولاده

لما كل هذا ؟؟

لانهم شرفاء

لانهم عظماء

لانهم اصلاحيون

لانهم اصحاب علم

لانهم يحبون وطنهم

يدافعون عنها بكل ما يستطيعون

حقا ايها النظام انت نظام فاشل .. تتعامل بكل غباء

اظن ان تعاملكم مع الاخوان لن يزيدهم الا قوة ... سيظلون يدافعون عن بلدهم حتى اخر قطرة فى دمهم

لن يبخلون ابدا فى تقديم ارواحهم فداءا لهذا الوطن ... فما بالكم بعدد من السنين

ايها النظام ارجو تغيير هذا الاسلوب القذر

رفض المحكمة للاستئناف

فى البداية اعتذر عن التاخير ... بس غصب عنى والله

ثانيا احب ان اهنىء الدكتورة كوثر حرم الدكتور محمد محمد كمال بترقيتها الى استاذ مساعد
فى مادة الهيستولوجى فى جامعة اسيوط

الف  الف الف مبروك يا دكتورة


ــــــــــــــــــ

رفض المحكمة للاستئناف


ده رئيس الجلسة .. شكله شاب وخايف على مستقبله








بالتاكيد الجميع علم باننا تم منعنا من دخول المحكمة فلن اقدر ان اوفيكم بما حدث داخل المحكمة

ولكن بالخارج كان عبارة عن مشاحنات ومصادمات مع هؤلاء الاشياء التى تسمى امن مركزى وعساكر

التغطيات هتجدوها هنا



انسى

ثمن الحرية

الأحد، 2 سبتمبر، 2007

استئناف قرار الحبس

غدا  الاثنين  3 سبتمر
استئناف قرار الحبس بالتجديد 15 يوم لمجموعة الدكتور عصام العريان ومن معه

فى محكمة شمال القاهرة بالعباسية

الساعة 10 صباحا

ارجو ممن يريد التضامن معنا ان ياتى


ــــــــــــــــ

الف مبروك

الدكتور احمد عمر .. رزق بحفيدة سميت سلمى

الف مبروك يا دكتور
 
وعقبال ما يفرحو بخروجك


ـــــــــــــــ
 
الف حمدلله على السلامة


الدكتور محمود حسين اجرى العملية وخرج بالسلامة بعد قرار الافراج عنه