الجمعة، 13 يوليو، 2007

لاننا عائله مضطهدة



لاننا عائله مضطهدة

كنت حينها لم اكتمل الخمسة اعوام .. كنت انام واستيقظ على قبله ابى .. وإفطار امى ..وشجارى مع اخوتى .. وعند عودة ابى كان يستقبلنى بالبونبون

وفى ذات يوم لم استيقظ على قبله ابى .. جلست احدث نفسى .. يمكن سافر ؟؟ .. بس ازاى سافر دون ان يقبلنى .. زاد استعجابى .. قلت لم الحيرة اذهب واسال امى ... قلت لها يا أمى اين ابى ؟؟.. قالت لى إن العسكر اخذوة الى المعتقل ...

وانا كنت صاحبه الخمس اعوام لم افهم ... قلت لها هل سيأتى قريبا .. قالت ان شاء الله

ولكن لم يشاء الله .. فقد حكم على ابى بخمس اعوام محاكم عسكريه... وخرج ابى بعد خمسه اعوام ..
وظل معنا خمسه اعوام .. ولكن

فى يوم استيقظت على صراخ ابى وكان يردد "لا تتدخلو على البنات "... ولم تكتمل الجمله حتى وجدت من يوجد امام سريرى ...ويرفع البندقيه فى وجهى ...و يلبس الجورب على رأسه ويقول لى استرى نفسك ...
وانا كنت اظن انى احلم .. لا بل انى ارى كابوسا واريد الاستيقاظ سريعا

وخرجت من غرفتى لاكمل الكابوس وعينى تمتلئ بالدموع ورأيت عشرات العسكر يمسكون بنادقهم ويضعون الجوارب على رؤسهم ولم يظهر منهم الا اعينهم ..
وكان بينهم حوالى ثلاث رجال يلبسون مدنى .. وهم غناى عن التعريف

ولكن ما جذب انتباهى انهم يكتفون ابى لانه صرخ وهام ان يمنعهم بالدخول على غرف بناته ... سحقا سحقا ايها العسكر .. اما لديكم بنات اما لديكم زوجات اما لديكم امهات ... سحقا حقا

كنت اول مرة ارى ابى فى هذا الموقف .. ولكننى كنت اهدأ من روعى لانى اعلم انى فى كابوس وساستيقظ منه ...
ظل الكابوس ثلاث ساعات .. ظلت الدمعه مأسورة بين جفونى لمدة ثلاث ساعات لانى متيقنه انه كابوس .. واستفقت وانا فى احضان ابى وبجانبه الشنظه التى تحمل الزى الابيض و على صوت التكبيرات والحسبنه ( حسبنا الله ونعم الوكيل ) كانت الحسبنه من الاهل والجيران وهم يرون لحظات الاعتقال من الشرف ...

جاءو الجيران ليواسوننا وجاءو الاهل والاصحاب ليهدءو من روعنا وانفجرت الدمعه المحبوسه داخل جفونى
.. وكان صوتى يعلو شيئا فشيئا من البكاء

استعجبنى الجميع لاننى من الاشخاص التى لا تبكى امام احد .. وانى اعتبر دموعى نقطه من نقاط ضعفى

شعرت حينها اننا عائله مضطهدة ومقموعه ... ولكنى كنت اهدء من نفسى واقول ان الله اذا احب عبدا ابتلاه ... وخرج ابى بعد سته اشهر

بعدها بعده اشهر استيقظت على صوت امى ... وخرجت من غرفتى لارى اخى جالس امام الكمبيوتر .. وفى عينيه حاله من اليأس ... واوجه له سؤالى ماذا حدث ؟؟ فلم يجيب ... فذهت لالقى نظرة فوجدت ابى قد تم اعتقاله اثناء تظاهرة لتضامنه مع القضاة .. وكان ردى فعلى حينها .. الحمدلله الحمدلله ... وخرج اب بعد حوال سبعه اشهر

وها هنا الان نظام مبارك يوجهه القمع على انا .. بمنع ابى من السفر ... لانه المحرم لى ... ولان اخى لم ينهى جميع اوراقه ... واذهب انا ضحيه من ضحايا القمع.. وكل ذنبى انى ابنه رجل شريف 
ولكنه "
ممنوع من السفر"

ـــــــــــــــــــــ

اظن ان الجميع سيندهشون من كلامى هذا .. ويوجهون لى كيفيه الصبر .. وان هذا ابتلاء

لكن ما لم تعلمونه ... حينما دخلو علي غرفتى .. ووجهو الى بندقيتى ..زادونى قوة من بعد قوة ... كيف ؟؟
لانى كنت حينها لم اعتنق الفكر الاخوانى واستنكر افعالهم ... ولكن عندما رايت ذلك بعينى .. وتعاملت مع واقع الظلم .. اجبرونى لانضم مع هذا الفكر الاكثر من رائع ..

ادعولى بقى يا جماعه اسافر وان اخويا يخلص اوراقه ... هو فى امل ان شاء الله والله المستعان





هناك 35 تعليقًا:

e7na يقول...

سعيد انى أكون أول معلق على تدوينه صادقه فى كل كلمه فيها
وان شاء الله تسافرى وترجعى بالسلامه

samer يقول...

أذكر أني منذ فترة بعيدة ... قرأت في إخوان أون لاين أثناء إعتقال أبيكم حوار مع زوجة الدكتور عصام العريان و الحقيقة تأثرت جدا لصلابة هذه المرأة و شدة إيمانها ... خصوصا يحن أشارت الى أن الدكتور أخبرها أن أوقاته في المعتقل ليست كئيبة كما يتخيلها البعض بل كانت فرصة لقراءة القرآن و كل ما كان نشاط الدكتور يشغله عن أدائه و أنها أيضا أوقات لا تخلو من الفكاهة و هو ما يشير اليه الكثيرين ممن دخلوا المعتقلات التي بها إخوان ... حينها لم أعلم ما أثر لحظة الإعتقال ذاتها على عائلته الكريمة و ها أنت تكملي الجزء الناقص من الصورة ... الصورة البراقة لا أقول لعائلة متضطهدة ... و لكن لعائلة مناضلة حتما سيتذكرها التاريخ في أرفع صوره و انشاء الله سيكمل المسيرة فيما بعد من يكفيه فخرا أن يحمل اسم العريان أو ينتسب اليه ...


كل ما أتمناه حقا أن يرفع الظلم عنكم و عن سائر المصريين وهو آت و أقرب مما يعتقد الكثيرين ...

ملحوظة سمعتها و لا أعلم مدى صدقها :هل تعلمين أن مبارك حكم مصر فترة أطول من أي حاكم اخر في تاريخها سواء كان فرعونا أو سلطانا أو حتى ملكا و بالطبع رئيسا ... أكيد راجل موهوب و لديه قدرات عبقرية لكي يتفرد بانجاز لم يستطع أحد على مدى 7000 سنة أن يجاريه فيه .. لا بد أن نعترف بهذا للرجل على الأقل ...

المهم الحمدلله على سلامة الدكتور و مبروك مرة ثانية

سميه يقول...

طيب كويس يا مؤه انك جربتى احساس الفلسطينيين.....

بس الحمد لله انها جت على قد كده....

احمدى ربنا و ادعى للمعتقلين الاخرين....


ربنا يفك اسرهم.

واحدة بتحب البلد دي يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
واحدة بتحب البلد دي يقول...

عارفة يا اسماء يوم ما حكيتي لسمية عالنت اللي حصل في اليوم ده ...سمية نادتني اقراه
ساعتها بكيت..حسيت باحساس الظلم والعجز
بس لما رجعتي قلتي بعد كده ان ازاي اليوم ده غير فيكي كتير
اتغير المعني والاحساس جوايا

حسيت اوي بمعني انه ازاي تكون المحنة وسط المنحة
لعل ربنا اراد باللي حصل في اليوم ده انه يكون يوم تغيير بالنسبة لك
وانه بدلا ما تكسرنا المحن ...لا..بتزيدنا قوة وصبر وثبات

ربنا يرزق الجميع الصبر والثبات

ويارب مشكلة السفر تتحل

ــــــ
قبل ما انسي
مبروك عالنتيجة يا ستي
مستنيين هدية النجاح
مش انتي برضة اللي هتجيبيهالنا

الفجرية يقول...

سمسمة الجميلة

أولا..ربنا ييسرلك فى موضوع السفر
ودى أخرة اللى يحبوا يسيبوا بلدهم

:)

نيجى بأه لثانيا
اقولك حاجة يا اسماء

انا عارفاكى من زمان
حتى لو مكنتش بشوفك كتير
بس انتى عارفة فى مرة شفتك
كانت بعد فترة طويلة جدا مشفتكيش
اظن كانت فى الصحفيين أيام المؤتمر
انتى عارفة وقتها رجعت البيت عمالة اقول لماما انا شفت اسماء عصام جديدة انهارده
تغيرت وازددت قوة وقربا من الناس
جداااااا
ده فى رايي اوانت اكيد حاسة بكده

----------
ثالثا..الاعتقال التانى اللى انت حكتيه ده عرفتكم فيه اكتر

يعنى ده بالذات تحمدى ربنا عليه أوى
:)

سلمى على عمو عصام جدا

عبدالرحمن عياش .. غريب يقول...

بصي يا أخت أسماء
كتير مننا يقول انه لما يحصل له كذا و كذا و كذا هيصبر و يتعامل على هذا الاساس
و لما يحصل له ربع اللي حصل لكم تلاقيه بيجبن و بيرجع لورا بدل الخطوة عشرة و يبدأ يفكر في ان ده القاء بالنفس للتهلكة و ده خروج على الحاكم ووووو
فانتي ادعي ان ربنا يصبركم بجد
و كل اللي حصل و بيحصل في ميزان حسناتكم ان شاء الله
و ان شاء الله هييجي وقت هيندم فيه كل واحد من دول على كل كلمة او قرار او أذى أوقعه على حد من اخواننا
ربنا يثبتكم
وسلام

أروي الطويل يقول...

لولولولوليييييييييييييييي
أسماء نجحت
اس منكن
مبروك ياقمر
وبعدين ربنا ييسرلك السفر بعد الفاجعه بتاعة المحفظة
البنت حالتها صعبة جدا جدا
حد يدعيلها ياجماعه

علاء يقول...

حسبنا الله و نعم الوكيل
استباحوا بيوتناو عوراتنا باسم القانون
اللهم ارنا فيهم يوما اسودا
اللهم افضحهم و اهليهم
و لا تستر عوراتهم و دمر بيوتهم و ردها عليهم في اهلهم

صبرا ال ياسر
فان موعدمك الجنة
كلمة لابدج ان تبقى في القلوب

تحياتي

Medo Magdy يقول...

ربنا يقويكوا وربنا يعينكوا....انشاء الله تسافري وترجعي بالسلامة

إخوانية مصرية يقول...

اولا مبروك النجاح ياقمر
وعقبال السنين الي جاية يارب العالمين


وربنا ان شاء الله يجعل كل السنوات السابقة والقادمة في ميزان حسناتكم اللهم امين
وان شاء الله ربنا يسهل لكم الامور وتسافري انتي واخوكي يارب العالمين

omar مشروع بطل يقول...

انكم لستم عائلة مضطهدة ولكننا نحن شعب مضطهد

وان كان لابد ان أصف عائلتكم فهى عائلة مختارة .. اختارها الله لحمل رسالته .. فلا تجزعى

omar مشروع بطل يقول...

نسيت أقولك مبروووووووووووك النجاح

saad alshater يقول...

هذا ليعلم الجميع المأساة التي نعيشها نحن اسر المعتقلين من الاخوان

ربنا ييسرلك السفر علي خير
ان شاء الله

khadiga يقول...

حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم بجد

عارفة يا أسماء برضو ذكريات اعتقال والدي عالقة في ذاكرتي منذ الطفولة

مش بيراعوا حرمة بيت ولا نفسية أطفال ولا ... الخ

صدق الله

لا يرقبون في مؤمن إلاً ولا ذمة

khadiga يقول...

صحيح مبروووووووك النجاح

عقبالي يارب

ادعيلي :)

فاروتا المصرى يقول...

السلام عليكم
معلش
صبرا يا اختاه
اتعلمين ما هو جزاء الصبر؟
لا احد يعلمه
لان ربنا الكريم قال - انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب- نعم بغير حسااااااب
يعنى حساب مفتوح يعنى ربنا يتقبل
وان شاء الله تسافرى وترجعى بالف سلامه
---------------------
الف مبروك على النجاح وربنا ينفع بيكى الاسلام
معلش متاخرة شويه

http://farota2.blogspot.com/

mo'men mohamed يقول...

ربنا يصبركوا ويشدد من أزركم
وربنا يسهلهالك انت واخوك وان شاء الله ترحوا وترجعوا بالسلامة
السلام عليكم

شقاوة شعب يقول...

ربنا يكرمك يا سمسم وتسافرى وترجعى بالف سلامة
اما ذكرياتك المؤلمة مع هذا النظام فهى ليست لك وحدك وانما هى ذكريات شعب باكمله لاقى ظلما حتى الثمالة
تراه كل اسرة مصرية فى كل لحظة من حياتها رغم اختلاف الفاصيل وتراه فى الاسر الاخرى من حولها
وليس لنا الا الله يخلصنا مما نحن فيه ويرفع عنا البلاء
فاصبرى وصابرى

ولا نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل
اختك شيماء

سحس يقول...

الله المستعان وعليه التكلان

امنية يقول...

:(
مش لاقيه تعليق غير
حسبنا الله ونعم الوكيل

عيلة و عايزة افهم يقول...

أسماء


أنا اكتشفت من كلامك دلوقتي مشاعر ماكنتش عارفها قبل كدة

بس فيه حاجة انا عارفاها
أنا عارفة إنك قوية قوي

و إن شاء الله الامور تتيسر

حادعيلك إن شاء الله

امام الجيل يقول...

الحمد لله اولا
سبحان الله الواحد لما يكون فى معية الله ولا يهمه شئ نلاقى الظروف كلها بتتغير حوالينا عشان ربنا يمكنا فى الارض اقصد احنا كافراد ومفيش احساس اجمل من ان الواحد يحس ان ربنا بيحبه وعايزله الخير ويهيا ليه الظروف عشان يغمسه فى الخير غمسا رب ضارة نافعة

أُكتب بالرصاص يقول...

موضوع
رائع
ولازم يتنشر
والكل يقرأه

لذلك
اخترته عندي من حصاد المدونات
بعد إذنك

امام الجيل يقول...

القبض على معتز منفى والجيزاوى بحبك يا مصر
تم إلقاء القبض صباحا على كل من المدون معتز عادل صاحب مدونة منفى
وأحمد الجيزاوى صاحب مدونة بحبك يا مصر
وذلك إثناء ذيابهم إلى الهايكستب بطرق مصر إسماعيلية الصحراوى للتضامن مع المحالين عسكريا
monzer they catch me in my way to cairoi donot know were they will take me nawtell all of them to take care and iam with u in modawn7"anafrom mo3takal
وما ألمنى اكثر ولم اقرأه إلا عند كتابة هذه الرسالة هي كلمته الأخيرة
donot forget me

وكانت رسالة أحمد الجيزاوى كالآتي
رسالة للجميع
أنا فى المترو واتقبض عليا خلى بالكم وتروحوا لوحدكم كانت رسالة معتز الساعة السابعة تقريبا، أما رسالة أحمد فبعديها بنصف ساعة تقريبا والامر بين يدي الله جميعا، وحسبى الله ونعم الوكيل
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...أخوكم منذر
نقلا من مدونة حين البأس...لاخويا منذر

الريدي يقول...

ربنا يقدم اللي فية الخير اختنا


عسي ان تكرهوا شيءا وهو خير لكم

وبمناسبة موضوع العائلة المضهدة :

ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون
انما يؤخرهو ليوم تشخص فيه الابصار

ibn nasser - ابن ناصر يقول...

تدوينة مؤثرة
تأثرت معها
والمعادله واضحه
عصام العريان من الشرفاء
ولامكان للشرفاء هنا
..

تحياتي

Original Egyptian يقول...

يكفيكي فخرا يا ذات النطاقين أن إسم أبوك وسمعته زي البرلنت.
وبعدين أنا مش عارف هو فعلا عايز يقلب نظام الحكم؟
وما هي طريقته المسدس أم السكين أم الشومه؟
وما هو عدد معاونيه والناس اللي قدر يلمهم هل هم آلاف أم مئات الآلاف أم السبعين مليون وطز في اللي بالي بالك؟
هل أمن الدولة بيسترزق لما يقبض على والدك وبيجيب بزنس للداخلية والمباحث ؟
هل هم بيبتزوه ؟ عايزين فلوس ؟ عايزين خدمات منه ؟
هل النظام يخشى على نفسه من العريان وحشمت والشاطر والزيات ..., يخاف من حفنة ناس ما مسكتش بندقية وما لبستش حزام ناسف.

تسنيم يقول...

مبروك النجاح بس اذاى انتى كان معاكى 3 مواد الترم الاول ولا واحدة اتشالت ولا ايه عامة مبروك انتى مش مضطهدة ولا حاجة انتى عادى زيك زى ابناء معتقلين كتير بل اقل صبرا يمكن موجدتش فيكى ده على الحقيقة لانك من الشخصيات الخفيفة بس يمكن تكونى حسة دة جواكى

انا الله مع الصابرين

ياسر سليم يقول...

السلام عليكم

احسست بصدق المشاعر حين كتابتكى لهذه الكلمات

جعل الله هذا كله فى ميزان حسناتك

ورفعك به فى الجنات

انســـــان يقول...

ومابين طرفة عين وانتباهها ... يغير الله من حاالي حال
ولن يظل الحائر حائرة وان بعد الحيرة هدي ... ان شاء الله فللظلم نهاية ونهايته الدحر والخمود نعم سيخمد الظلم يوما ويعود الحق وينادي اهل الظلم (ياويلنا انا كنا ظالمين )ثبتكم وناصركم الله

ماشي صح يقول...

لو تعلمين كم هي تدوينتك مؤثرة
تخية حارة وصادقة لكل الأحرار الشرفاء
وتحية لكل قريب ابن أو بنت أو زوجة لأولئك الشرفاء الأحرار
لاتنسوا الأجر من الله
فلكم بإذن الله نفس أجر المجاهد ياعائلة المجاهد
وفقكم الله وسدد خطاكم
ونصركم

أروى الطويل يقول...

ههههههههه
تسنيم فضحتك يا أسماء
أحسن
من نياتكم وأعمالكم ترزقون

اسماء العـــــــريان يقول...

مفضحتنيش يا حبيبتى انا فى مادتين اترفعو ومعايا مادتين .. وبعدين انتى ايش حشرك ؟؟

غير معرف يقول...

ممكن دي تكون أقسي محنة مرت عليكي في حياتك ؛ لكن عشان ربك كريم جعل من المحنة"منحة" عظيمة وهي إنك تختاري بكامل إرادتك إنك تمشي في نفس الطريق اللي بيحاربوا والدك عشانه"وعسي أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم" صدق الله العظيم