الخميس، 26 يوليو، 2007

هما فعلا .. كده


السلام عليكم 

قبل ان ابدا .. انا مش عارفة البوست ده ممكن تعتبروة من باقى بوستات النقد الذاتى .. وممكن تعتبروة وجهه نظر تصحيح الفكرة ومعرفه اين الخطأ؟؟

والله هو الموضوع يمكن عدى عليه فترة بس فيه موقف رجع ذكرنى بيه انهاردة..

انا لما كنت بكلم مع استاذة داليا يوسف ..
كانت بتقولى ان الاخوات هما اداة للحشد فقط عند الاخوان وهما مهمشين ومش ليهم دور فى العمل العام والعمل السياسى


انا والله ما انكرتش الواقع الى احنا عايشين فيه .. هما الاخوات فعلا دورهم قليل او مبيظهروش كتير او..

لكن العيب فين ؟؟  ...  هل هو من عند الاخوات .. ام  عدم السماح للاخوات  بممارسه هذا الحق لها بشكل ظاهرى ..

 ام  انه  عدم ثقه فى الاخوات  ...  


لكن لا نقدر ان ننكر وجود نقطه تحرك داخل الاخوات ووجود وعى عند بعضهم

إذا كان الموضوع مرفوض عند الاخوات او ان هما معندهمش  قابليه للنزول للعمل العام .. فاظن ان مؤتمر القاهرة الدولى يكفى للرد على هذا

اظن ان كان فى اعداد مهوله من الاخوات ... وهم عندهم القابليه للعمل

فأين المشكله ؟؟

وليه احنا منحاولش نحل المشكله بدل ما نحط ايدينا على خدنا .. انا ما زلت مصرة على قولى الى قلته لابراهيم

" انا هحلى مره







هناك 37 تعليقًا:

عبدالرحمن عياش يقول...

كلام جميل اوي
انا شايف ان الانفتاح يكون بشكل واضح
و محدد .. و يكون بشكل شخصي
و يارب يوجهنا ناحية الخير لينا

مش إخوان لكن لي رأى يقول...

سلام الله عليكم
رغم انى مش من الاخوان ويمكن بختلف معاهم فى بعض الامور الا انى بحبهم من الناحية الشخصية واعتقد ان رايى هيمثل الرأى من الخارج بمعنى نظره غير الاخوان للأخوات المسلمات
فى الجامعة بحسهم شوية منغلقين إلا مع اللى زيهم!!
دى مشكلة وعلى فكرة بتنفر منهم كمان مش بس قصة انغلاق انما بلاقى انى بنفر منهم لأنى حاسا انهم اصلا مش عايزين حد معاهم
بالرغم انى كتير بأة اشوف اخوات واقفين مع بنت ملتزمه مثلا بروحهم الحلوة للجذب طبعاااً
طب يعنى البنت العاديه دى كخة مثلاً ولا ايه الفكرة يعنى
محتاجين تنفتحوا وتغيروا سياستكم الاخواتية شوية لأن بحس ان الشباب منفتحين على بعض اكتر منكم
شكرا ليكى يا اخت اسماء

محمد شاكر يقول...

والله انا شايف ان المشكله ان مفيش مشكله اصلا الاخوات بدورهم اللي ممكن تكون أي أخت شايفه انو ثانوي او غير فعال فيكفي انها بس ترجع بذاكرتها لاي مسيره انتخابيه لأي مرشح اخواني وتسمع كلام الناس على منظر الاخوات وهما ماشيين في المسيره والثناء عليهم اعتقد ان ده من أروع الأدوار اللي لا يمكن ان تجعل اأخت مهمشه او ثانويه
والحاره سد

ارحم دماغك! يقول...

الأول لازم نحدد الصورة النهائية اللي عايزين نوصلها قبل مناقشة مدى إمكانية الوصول إليها والطريق الأمثل له..
إيه معالم الصورة النهائية دي؟

الأول إيه الدور المطلوب انه يسند للأخوات؟..مع التعليل؟

يعني هل هنسند دور للأخوات بس عشان نقول اننا أسندنا للأخوات دور؟ مجرد ديكور يعني زي المجلس القومي للمرأة؟

ولا في سبب يرجع لمصلحة الدعوة في إسناد (هذا الدور) للأخوات..أنا مش بانفي كون انه ممكن يكون في سبب لكن باحط أساس..

الأخوات بالمناسبة آداؤهن متميز فعلا في الحشد والبنات عموما قادرات على التواصل والتضامن في حاجات كدة أكتر من الشباب..وده دور، مش بسيط عشان الدكتورة داليا تعبر عنه بـ(مجرد)

لكنه مش كل دور الأخوات..دعوة فردية والأخوات بتمارسها زي ما الإخوة بتمارسها..صحافة وكتابة واللي عندها الميول دي بتمارسها تماما كما يفعل الاخوة، انتشار برضو في أوساطهن أسهل وأكبر بكتير..

إيه اللي باقي؟..اللي باقي حقيقة انها تطلع تمثل الاخوان مثلا في برنامج حواري (بكسر أو فتح الحاء) زي الاتجاه المعاكس، وييجي واحد سفيه يكيل لها التهم والكلام البايخ، ونعتمد على جسارتها في الرد عليه..

أنا لا أنفي عن الأخوات صفة الجسارة، لكني أفضل أن تكون صورتهن محفوظة وأعلى من أن تحتك بسفيه منغير داعي، وياستي الأخوات أثبتن جسارة لا يتمتع بها كثير من الرجال في المسيرات والمحاكمات وغير ذلك من الفعاليات، لكن موقف كهذا فعلا لا أظن في أخ يقبله لا على أهله ولا على أي واحدة مسلمة، أو حتى غير مسلمة!

ده رأيي بصراحة، الأخوات تقريبا يمارسن اليوم كل ما يمارسه الإخوة، لكن مش مطلوب منهن بقى انها عشان تبقى منفتحة تتحط في موقف بايخ، أو نعلق عليها يافطة من نوعية (مسؤولة العلاقات العامة) مثلا، وتبقى هدف لأي واحد من السفهاء!!..

كل ده لا ينفي انه الأخوات محتاجين ينفتحوا فعلا في ممارستهن للدعوة الفردية مثلا..زي الأخت اللي مش اخوان ما قالت مثلا، أنا شايف كلامها صحيح..

ياسر مدني ...دينامو الإخوان يقول...

ليكي تاج عندي
وياريت تكوني إيجابيه معايا مره واحده مش زي المره إللي فاتت..وتردي علي التاج ..وعلي العموم التاج يخص الربانيين

samer يقول...

أخت أسماء ... أولا مبروك ع المحفظة
ثانيا ... بالنسبة لموضوع الأخوات ...أنا بس حابب أوسع الموضوع شوية لأني مش جوه الإخوان فمعرفش الدنيا عاملة عندكو ايه ...

أنا شايف ان من أبرز عيوب المرأة أو الفتاةالمصرية و يمكن بعض الشباب أيضا أمرين ... قفلة المخ و الخجل

قفلة المخ بمعنى معرفش حد اللي من نفس الخلفية الثقافية و نفس المنظومة الأخلاقية و كل ما هو دون ذلك يتم التنفيض له

الخجل ... ان مفيش قدرة على أخذ المبادرات و التوجه الى الناس بالرسالة التي نؤمن بها دون خشية رد فعلهم ...

اذا تم الكلام ده ستجبرن الحميع على احترامكم و تقدير الدور الذي تقمن به و لن تصبحن مجرد أداة للحشد بل ستصبحن أداة دعوة كتفا بكتف مع الرجال

أخيرا أنا اسمي سامر و ليس سمير
يعني داه رأيي

انا محمد الأنصاري يقول...

اظن انهم بيشتغلوا بس المشكلة في جزئيتين
الاولى عدم تسليط الضوء الاعلامي عليهم وهنا لازم نسال نفسنا احنا ليه عايزين نسلط عليهم الاجزء الاعلامي

والنقطة التانية انهم بيشتغلوا في العمل الخير اكتر وافضل من العمل السياسي وبيغلب على العمل الخيري ده اما المؤسسية علشان كده ما بيحاولوش يسلطوا الضوء على انهم اخوات علشان العمل

أبو البرآء يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذى جعل فى دعوته رجالاً ونساءً يحملون للدعوة العاطفة .. ويتمنون العمل لدينهم ولدعوتهم مرتبطين بحماسة طيبة وهى أهم ما يميز الشباب ولا غرو إن كان شباب الإخوان
لكن ما يميز شباب الإخوان عن الشباب الآخرين الذين ينتمون للعمل السياسى فى تيارات فكرية أخرى غير تيارات الإخوان أن الآخرين يعملون فى العمل السياسى قد يكون بلا حدود فاصلة أو قل بدون أغلب الأخلاقيات التى يعمل بها شباب الإخوان
شابا الإخوان .. ذلكم الشباب الطاهر النقى .. ذلكم الشباب الذين عهدتم دوماً فى مؤتمرات الإخوان وفى مهرجانات الإخوان .. حينما تكون بينهم تشعر بأنك وسط أهلك بل قل كأن نفسك توزعت وأصبح لك عدة أنفس .. ذلكم الشباب الذين عهدتم فى جنازتى مرشديينا السابقين (فضيلة الأستاذ المرشد (مصطفى مشهور) عليه رحمة الله .. لا زلت أذكر وقعتها .. تلك الجنازة التى يسطير عليها الشباب بعددهم .. وأتذكر أيضاً شباب جامعة حلوان الذين أعتقلوا من معسكر قبلها بخمسة أشهر وأتوا من مزرعة طرة إلى جنازة فضيلة الأستاذ المرشد رحمه الله .. رحمك الله يا مشهور الخير والدعوة
ولا زلت أتذكر صورتهم وهمم يركبون على العربات المكشوفة حين جنازة المستشار المأمون رحمه الله .. ويسارعون للجنازة .. رأيتهم بحق تحفهم رياح الإيمان .. ويختلط بقلوبهم جندية الدعوة ..
ـــــــــــــــــــــــــــــ
وهذا هو ما يميز العمل فى الإخوان هو عنصر الشباب
وهو عنصر حساس للغاية
يحيط به فى هذا الزمن الحديث عدة أمور
تحاربه من جوانبه عدة أمور
يشن أعداء دعواته حملة شرسه هو وجميع شباب الإسلام
أبتداءً بالإباحية وأمتداداً بالظهور الإعلامى وأنتهاءاً بالأكاذيب والحملة الإعلامية الكاذبة ضد الإخوان
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
لذلك لا بد من أخذ الإحترازات الهامة من كل شىء ومن كل الشبهات .. أن نجعل ستراً من الحلال ومن الإحتياط أو بمعنى أصح كما كنا سابقاً
ـــــــــــــــــــــ
تعجبت من كلمة الإنفتاح
حقاً تعجبت للغاية
الإنفتاح وبحدود
هذه الكلمة يا إخوة ويا أخوات لها مواقف معينة ولها أشهاص محددين وفى مواقف معينة
ليست هذه القاعدة
الضوابط الشرعية ومعروفة الحدو جيداً هى القاعدة
وإلا فماذا يميز شباب الإخوان
ــــــــــــــــــــ
وهذا حقاً ما ضايقنى فى العديد من المدونات .. لاحظت الكثير من السلبيات فى خصوص هذه النقطة
ــــــــــــــ
العمل فى الإخوان له قسمان
قسم الإخوة .. وهو الذى يبنى عليه هيكل الجماعة ويقوى عليه عودها .. بل قل هذا هو جسد الجماعة .. هم الذين يعملون فى جميع أقسام الدعوة بمختلف أقسامها .. وبحكم صفتهم رجالاً وأفهموا كيف هم رجالاً بمعنى أنهم يستطيعون التأخر خارج المنزل وما إلى ذلك من الحدود والضوابط .. الرجال هم الذين يعتقلون وهم الذين يحملون أغلب التكاليف وما إلى ذلك..
ـــــــــــــــــــــــــ
لكن من قال يوماً أن الأخوات ليس لهم دوراً أو لهم دور يقل عن الرجال فقد أخطأ حقيقةً
فى بداية مرحلة الدعوة وتلك الأبتلاءات التى شهدها الإخوان شاركت الأخوات فيها الإخوة .. فكلنا قد علم ما حدث للحاجة زينب الغزالى رحمها الله .. ويصحبها بعض الأخوات ..لا يحضرنى أسمهم الآن .. وللمراجعة تراجعون (أيام من
حياتى) للحاجة زينب رحمها الله
لكن لا ينكر أحداً أن الإخوة هم أكثر ممن عذبوا وما إلى ذلك (عافانا الله وإياكم)
لكن أنظروا إلى الجانب الآخر
من الذين تحملوا تربية أبناء المعتقلين .. من الذين ربوا .. من الذين تعبوا .. من الذين تحملوا فراق أزواجهم وجلوسهم على تربية أبناءهم فى حكم عبد الناصر العنصرى
أليست هى زوجات الإخوان
أليست زوجات الإخوان حينها هم الذين كانوا سنداً لأولئك الرجال الصديقين
لا شك فى ذلك أبداً
ــــــــــــــــــــ
وإذا فى هذه النقطة يجب أن تراعى الأخت فى العصر الحديث عدة أمور :
أولاً : أن تعلم الأخت رسالتها ألا وهى (إنشاء بيت مسلم تربى أبناءها وتعلمهم دينهم لتخرج من بينهم الفتح وصلاح الدين وعلىً بن أبى طالب رضى الله عنهم جميعاً وعلى التوارزى حقوق زوجها وما إلى ذلك من أمور البيت والمنزل فهذا هو واجبها الأساسى.
ثانياً : أن تعلم الأخت أن لها دور فى العمل الدعوى بالتوازى مع الإخوة من حيث العمل التربوى العام وتحاول بقدر المستطاع والجد أ يؤثر ذلك على بيتها
ثالثاً : أن تراعى ألأخت ظروف مجتمعها فاليمن غير مصر غير الكويت على حسب العرف وما إلى ذلك ذلك شرط ومن أهم الشروط .. وتراعى ظروف المجتمع الأخلاقية وتحتاط إلى ذلك ما أستطاعت إلى ذلك سبيلا .. لا بد من هذه النقطة وأن تراعى القواعد ولا تتعداها أبداً مهما حدث فهذه أساسيات
وفى العمل الميدانى فى الدعوة عمل الإخوة منفصل تماماً عن عمل الإخوة
قد يحتاج العمل فى بعض المؤسسات أن يتعامل بعض الإخوة مع الأخوات وبحدود فهذا لا غبار عليه أبداً
ــــــــــــــــــــــ
وكمثال على ذلك فى الجامعات .. لا ينسق كل أخ مع كل أخت .. بالطبع لا وهذا لا يحدث بتاتاً
بل إنه هنالك مسؤلة للأخوات وهنالك مسؤل عن الأخوات فى الجامعة ويتواصل معهم عبر هذه الأخت المسؤلة
ــــــــــــــــــــــــــ
وقد رأيت موقفاً فى أحد الأعمال الدعوية السياسية آلمنى للغاية والأمر قيد الرفع للإخوة .. والله المستعان .. ولا تنسوا نحن نعمل لله وحده .. والعمل حتى تيقبل لا بد أن يتوفر فيه شرطان .. أولاهما : الإخلاص ثانيهما : ألا يخالف الكتاب والسنة(أى لا يخالف حكماً شرعياً(
سبحانك الله وبحمدك نشهد ألا إله إلا أنت نستغفرك ونتوب إلي
فستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمرى إلى الله

اسماء العـــــــريان يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
اسماء العـــــــريان يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
اسماء العـــــــريان يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
اسماء العـــــــريان يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
اسماء العـــــــريان يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
اسماء العـــــــريان يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
انا محمد الأنصاري يقول...

مش قصدي تكتفي بالعمل الخيري انا بس كنت بحاول اشوف ايه السبب في عدم ظهور تواجد سياسي ليهم مع ملاحظة ان اذا كان تواجدها في العمكل التطوعي افيد من العمل السياسي فلا باس من تركيز العمل في جانب معينمع عدم اغفال الجانب الاخر لان مش الهدف انها تدخل كل المجلات وخلاص لا الهدف انها تفيد اكتر افادة

اسماء العـــــــريان يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
دعوة الفردوس يقول...

بصي ياسمسمه انا ليا عودة بما اني اخت وحاسه باللي بيتقال اوي

وان شاء الله نتناقش لان الموضوع اللي بتتكلمي فيه مهم جداااااا
وبجد انتي فتحتي موضوع لازم نتكلم فيه بجديه

بس دلوقت مش هينفع بالنسبالي
بس قلت لازم ادخل ابارك على المحفظة
الحمد لله ان ربنا استجاب لدعواتنا اصلي دعيتلك كتيييير لاني عارفه انه موقف
بايخ علشان الورق المهم اللي فيها

يلا الحمد لله رب السماوات والارض ومابينهما
والف مبروووووووك

صاحب البوابــة يقول...

أسمـــاء انتظرك في مدونتي

:)

-------------

لثقتنا الكاملة فى وطنيتكم وحرصكم على سلامة شباب الامة
ندعوكم للانضمام الى حملة

( افضحوا تجار الكيف )

وهي تهدف إلى تقديم كل ما تعرفه من معلومات عن من يقومون ببيع هذه السموم سواء كانوا فى منطقة إقامتك أوعملك أودراستك أو ناديك

والتفاصيل والبانارات على هذا الرابط

http://tw3ya.blogspot.com/

انتظر تفاعلكم

اسماء العـــــــريان يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
mazagat يقول...

من قال ان الاخوات مهمشين ..


في رايي ان لهم دور كبير جدا داخل الجماعة وخارجها


لكن بشرط ..

عندما تكون لهم رغبة في العمل فإنهم يصنعون الأعاجيب

وجربي بنفسك يا أسماء ستجدي كلامي صحيح
وراجعي تاريخ الجماعة ايضا ستجدي ادوارا قد تفوق أدوار بعض الرجال ..


دومي بطاعة



... مزاجات

خطــاب يقول...

عندى سؤال
كيف كان موقف الصحابيات من العمل السياسى ؟
سؤال اخر
هو اهم حاجة فى الجماعة الان العمل السياسى ؟

أبو البرآء يقول...

عندما تحدثت عن الأخوات لم أقل أن دورهم فقط تكوين البيت المسلم .. بل قلت إنما هو أهم واجباتها .. وأساس حياتها
وأنه إن لم يقدر الله للأخت زواجاً فليست هى القاعدة التى نبنى عليها فكرنا فقد يكون أمراً طارئاً .. لكن الأساس بإذن الله هى الحالة الأولى
يتبقى الجانب التربوى والعمل العام فتتعامل فيه الأخت فى حدود الأخوت أو العمل بين قوسين (النسائى) وبحدوده .. ومن يراجع ما مضى من سلف الدعوة يجد فيه خير مثال .. حتى فى عهد الصحابة ستجدين الصحابيات يقتسمن مع أزواجهن نصف العمل بل ويزيد
ــــــــــــــ
ما دمت قد ذكرت الأستاذة جيهان الحلفاوى
ــــــ
فراجعى والدك وأسئليه ماذا حدث لجيهان الحلفاوى من أذى من مجرمى أمن الدولة وما حدث من صعوبات
ـــــ
وفضيلة المرشد بنفسه عندما تحدث على قناة المحور تحدث عن هذه النقطة بالتحديد وقال ما فى هذا المعنى
ــــــــ
وكمثال الدكتور أمانى أبو الفضل .. رفض زوجها ترشيحها بتاتاً لما يتعرض من ذلك كنتائج على ما فى الحملة الأنتخابية
ــــــــــــ
وأنا كأخ إن كلفت زوجتى بالترشيح فى خلال بلطجة أمن الدولة سأرفض بتاتاً هذا الأمر بكل أشكاله
وأنا كأخ إن طلب من زوجتى أن تشارك فى أحد الأعمال الدعوية التى يغلب عليها العمل العام بغير ضوابط شراعية والتى تربيت عليها فى خلال منظومة الإخوان سأرفض رفضاً تام .. النقطة أنه لا يشترط أن تكون الأخت المسؤلة بدراية تامة وصحيحة بما تكلف به .. وكلام الكثير ليس قرآناً بل يمكن أن يصحح ويراجع (كلٌ يؤخذ من كلامه ويرد إلا صاحب هذا المقام (سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم) كما قال الإمام مالك
ـــــــــــــــ
الشاهد : فى جملة قصيرة ( يوجد العديد من الأعمال لا يليق بالأخت أن تشارك فيها أو تقوم بها) لأن الأخوة ممكن يتبهدولا ويضربوا ويحدث ما يحدث لهم لكن أظن أن هذا غير ممكن وغير لائق مع الأخوات
ـــــــــــ
لكن فى المؤتمرات والندوات والعمل التربوى والخيرى والدعوى فليست هنالك أية مشكلة حتى إن كان يترتب على هذا بعض المشاكل والعقبات
ــــــــــــــــ
أفضل مثال على هذا..عمل الأخوات فى حماس ..على ألإضل ما يكون ..عمل تنظيمى ..له نتائج باهرة..بالطبع مع مراعاة ظروف بلد كفلسطين لا شك أنها أفضل من مصر بكثير من ناحية الأنفتاح الدعوى (تحدث عن غوة بالتحديد) والله من وراء القصد
وجزاكم الله خيراً

ما علينا يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اولا مبروك على عودة المحفظة

بالنسبة لموضوع الاخوات بقى

انا كمان فعلا مش اخوان
لكن اساندهم جدا
واحيي افكارهم
برغم بعض تحفظاتي عليهم

المهم

انتي بتقولي ان دور الاخوات مهمش جدا
بالعكس
انا شايفة ان دورهم قوي جدا في النشاط الاخواني

ودا عن لمس للوقع
لاني اعرف منهم كتير

ونشاطهم ليس مجرد الحشد
وان كان الحشد شيء ليس بالقليل

وفعلا يكفي نظرة للانتخابات الماضية
لمعرفة اهمية دورهم
ليس في المسيرات فقط

وكموقف
عندنا
احنا كنا مرحلة تالتة
والجميع يعلم انها كانت اسوا مرحلة
وتم اعتقال جميع الافراد النشطين في الاخوان

وفوجئ الجميع
ان الاخوات قامت بكل شيء
اي انهم يمثلوا قوة

احييكي على الموضوع

david santos يقول...

My friend, I make votes so that you have a good weekend

امام الجيل يقول...

بسم الله
اولا نقول النقد عشان يعدى كده من غير زعل
انا شايف ان نقد مدونى الاخوان للاخخوان زاد قوى مش عارف ليه ومين اللى هيقرا اذا رد غير الاخوان هيبقى رده مش صح لانه مش وسطهم ومش عايش همومهم مية بالمائة واذا كان اخ فاحنا مش بننظر للامور من كل الاتجاهات وساعات بتغيب عننا حاجات وبتبقى واضحة اكتر عن واضعين تلك القرارت سبحان الله انا بقول كده مع انى معقد الاخوة منى فى الموضوع ده
المهم كثرة النقد مع عدم وضع حلول او التحرك بها وسط الاخوان نفسهم ومحاولة تغيرها بيدى كمان فرصة للغير انه يقول فيه انشقاقات وكلام من ده بس انا شايف ان الكلام ده لازم يكون داخلى للاسباب اللى ذكرتها او ممكن نطرحه بس منزودش منه اوى ايه ده النقد كبر اوى
والف مبروك على رجوع المحفظة والله فرحت لما عرفت الخبر

امام الجيل يقول...

صحيح مقلتش رايى انا رايى ع راى حضرتك ان الاخوات ممكن يكون ليهم مكان ووقع اكبر من كده وهما عندهم الحماس لده وفيه اماكن متنفعش يدخلها الاخوة وهما جديرين بيها يعنى مثلا ايام الكلية كان الاخوة نايمين شوية قامت الاخوات حلت محلهم فى بعض الاعمال ربنا يكرمكهن كسفونا والله وخلونا نتحرك بس برضه مينفعش يدخلوا فى كل الاعمال لانهم نساء قوارير يعنى وخوفا من الامن اللى مبيفرقش اليويمن دول والعياذ بالله

اسماء العـــــــريان يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
علي عمرو يقول...

كلام تمام واول مرة اسمعه من اخت بس هيا المشكلة الحقيقة اللي انا شايفها اني في اخوات بيدوروا على التنظيم لمجرد التنظيم يعني عشان نبقى زي الاخوة لكن الاخوات اللي فعلا عايزين يشاركوا ميبقوش مستنيين ان حد يقولهم خصوصا وانا شايف ان موضوع تنظيم للأخوات سلبياته اكتر بكتير من ايجابياته
اخر حاجة بالنسبة لموضوع الحشد دا انا شايف ان مش عيب وانه مش هوا دا الوحيد اصل انا لما ببقى رايح مظاهرة ومثلا لقدر الله ينفع اخد اختي او امي اكيد هاخدها معايا زي مباخد اخواتي وصحابي لكن المشكلة الحقيقية ان الناس فعلا او الاعلام مش شايف الادوار التانية للأخوات

علي عمرو يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
omar مشروع بطل يقول...

انا ليا رأى يمكن يبان "متخلف" بالنسبة لناس كتير

بس انا شايف ان مكان الاخوات مش العمل العام

انا شايف
ان تصلح الاخت نفسها ... وتقيم بيتها على كتاب الله وسنته وتنشىء ابنائها كأمثال محمد الفاتح و... فهذا دورها أولا ..

بعد كده خروج جزء منهم للعمل العام له ضوابط اخرى يطول شرحها

بس على اى حال عايز اقوولك حاجة بينى وبينك
كويس انك تقولى "هحلى مره" بسمش كويس ان يكون خروج الاخوات للعمل العام هدف فى حد ذاته

وارجعى للكتاب والسنة
ودمتم بطاعة
____________
ياريت لو فى رد يكون على مدونتى علشان اقراه

اليعقوبي يقول...

جزاك الله خيرا يابنت استاذنا
اول حاجة في كلام بيتقال في السكة كده مالوش لازمة
في احد الايام ذهبت السيدة اسماء بنت عميس الي رسول الله (صلي الله عليه وسلم)فقالت له:يارسول الله ان الرجال يجاهدون في سبيل الله
وكانت تسال رسول الله عن مايعطي النساء نفس الاجر فقال(صلي الله عليه وسلم):اذا صلت المراة خمسها واحصنت فرجها واطاعت زوجها دخلت من اي ابواب الجنة شائت)0
يعني سيدنا محمد (صلي الله عليه وسلم )لم يقل عمل سياسي ولا انفتاح وكلام فاضي من اللي بيتقال اليومين دول اساسا مش كل الاخوة شغالين في السياسة والمفروض ان مش كل الاخوة يكونوا شغالين في السياسة ناس معينة مؤهلة ومدربة من اخوانا هما اللي يقوموا بالدور ده
في راي ايهما اعلي الصلاة ام العمل السياسي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
صلاة المراة في بيتها اعلي اجرا من صلاتها في المساجد مع حقها في الذهاب للمسجد وعدم منع وليها من ذهابها الي المسجد0
فما بالك بالاخت اللي هتقف وسط مجالس الشعب وتنزل وسط الناخبين واللي رايح واللي جاي يبحلق فيها 0
المراة ليها حدود في الاسلام ومش لازم تتعداها 0
معروف في وسط الجماعة ان الاخوة افضل في العمل العام والاخوات افضل في الدعوة الفردية0
الاخ ابوالبراء كان كلامه واضح للغاية
ومش محتاج توضيح او تعدسل من حضرتك بل اضافة لااكثر مش انتقاد
اوبالنسبة للا خت اللي مش ربنا هيكرمها بالزوج ربنا يزوج بنات المسلمين يارب فحلها بسيط تشتغل مع الزهروات وتعتبر كل واحدة منهم بنتها وتحخرج عاطفة الامومة معاهم مش تشتغل بالعمل السياسي
حضرتك احضري لي مواقف ثابتة في السيرة لصحابيات اشتغلوا بالسياسة بجانب الصحابة
وانا لاانكر مواقف الجهاد للصحابيات اللي نعجز عنها كرجال في الوقت الحالي
وحضرتك شكلك مش هتعرفي تحلي المر ولا حاجة
احنا محتاجين فعلا نرجع لاصولنا الثابتة تاني القران والسنة ونقلل الاجتهادات شوية عشان كتر الاجتهادات في زمن زي ده في راي غلط
بس نجتهد في حدود المعقول
والف الف الف الف مبروك علي المحفظة وعقبال الباقي

دكتور كسلان يقول...

انا شايف ان الاخوات ليهم دور فعال فى مجالات كتيرة
بس الدور ده مبيظهرش لانهم بيقارنوا برجال الاخوان
ورجال الاخوان بيتعرضوا لمشاكل كتيرة
زى الاعتقالات والمنع من السفر والحجز ع الارصدة
علشان كدة بيبان ان دورهم كبير جدا
واعتقد ان دور الاخوات فى انتخابات مجلس الشعب الاخيرة خير مثال
ويمكن كان دورهم اكبر فى بعض الدوائر

اسماء العـــــــريان يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
The Last Samurai يقول...

بصي يا أخت اسماء ... عايزة الحق و لا ابن عمه؟

رأيي بسيط وهو عن الدافع ؟؟؟؟
بمعنى اذا أردت الخروج للحياة السياسية فلا مانع و لا أعتقد أيضا أن هناك مانع شرعي اذا ما تم التزام الضوابط ... و لكن مرة اخرى ما الدافع؟
أرى ان الدافع لا يجب ان يكون عدم الرضا بالدور الأصلي للفتاة و هو الزواج و تربية الأولاد و هي مشكلة تتفاقم حاليا حتى بين المتزوجات و هي عدم الرضا بذلك الدور و محاولة البحث عن الذات في مجالات أخرى كالخروج الى العمل و ما شابه

مجددا أنا لست ضد ذلك طالما أنه مصاحب بالرضا التام للدور الأساسي للمرأة و من خلال ما رأيت فهذا قليل نسبيا على العكس من حالة التمرد التي تعيشها الفتاة المصرية حاليا

اذا أردت التمرد فتمردي على الظلم و لكن لا يدفعك ذلك للتمرد على كل شيء و بالأخص ألا تتمردي على نفسك

لا ترتكبي نفس الخطأ
لأنك في النهاية ستجدين أن سعادتك و كفايتك في الرضا

اسماء العـــــــريان يقول...

اعتذر عن مسح تعليقاتى .. ولكنى اراجع ذاتى وتفكيرى .. وارجو المعذرة

ارحم دماغك! يقول...

أنا ملحقتش أقرأ رد حضرتك وكان نفسي أقرأه، كان ممكن نساعد فعلا..

بالمناسبة هناك أمور مهمة لازم نقرها أيضا في المقابل، الاخوة الذين استشهدوا بحديث السيدة أسماء بنت عميس، فاتتهم السيدة أم عمارة وخروجها للجهاد، فالأمر مش الزام فعلا للمرأة بالمكوث ولا الشرع بيمنع، يعني وكلامي للأخ أبو البراء..رغم ردي الأول فانا اعتراضي مش انه الأمر مخالف للشرع لأنه دور المرأة لو توسع لبعض العمل العام، فده مش أمر محرم، ولا هو مخالفة للشرع، لكن هنرجع برضو نسأل، ما مصلحة الدعوة في ذلك؟!

فكرة اننا نشجع النساء على العمل العام دي فكرة ساذجة في رأيي مع احترامي للجميع، لو ظهرت امرأة لديها من الكفاءة والقدرة على ممارسة هذا العمل مع الضوابط الشرعية ومارسته، مع عدم الاخلال بدورها الأساسي، بالمناسبة ده لا يتعلق بالأخوات وحدهم انما حتى الاخوة، كل واحد ألزم ما عليه أهله وبيته وأولاده، ومش من الحكمة اننا نرى داعية رجل أو امرأة سايب عياله كدة..
المهم، لو ظهرت امرأة لديها هذه القدرات والميول (وهن قليلات فعلا) وجاءت لها الفرصة فمفيش ما يمنع..

انما إني أشجع عموم النساء على خوض مجال ما، فقط عشان نقول انه دور المرأة عظيم وكبير؟
طب ماهو عظيم وكبير غصب عنا!
وبعدين لما يصبح مطلوبا من النساء الدخول في هذه المعتركات، وتبقى الأخت لا ليها في هذه الصدامات ولا هي من أهل هذا العمل، وتدخل فقط لأنه دور المرأة عظيم وكبير (زي ما بيحصل في الحزب الحاكم) وقتها هنلاقي نماذج من أخواتنا زي نماذج أخرى هناك على الضفة الأخرى..
لا حياة شخصية ناجحة ولا هي ممارسة ناجحة للعمل العام..فشل في كل مجال!

يمكن يكون بعضكم قرأ قصة في كليلة ودمنة تروي عن الغراب أنه رأي يوما الطاووس يمشي مختالا فأراد تقليده، وظهر يحجل محاولا تقليده لسنوات ثم عجز، فلما أراد أن يعود لمشيته الأولى عجز، وظلت مشيته شائة لا فيها جمال مشية الطاووس ولا هي مشية طبيعية..

اسماء العـــــــريان يقول...

اسفه والله يا استاذ احمد (ارحم دماغك )

انى مسحت التعليقات قبل ما حضرتك تقراها .. ولكنى وجدت نفسى افكر فى ذاك الموضوع ولسه مكنتش وصلت للقرار الصائب .. فخفت ان الناس تعتقد ان ده قرارى

جزيتم خيرا على الرد .. وانا الى حد كبير متفقه مع حضرتك